تفاصيل- مستوطنون يعتدون على سيدة وابنتها في القدس القديمة
November 30, 2017

اعتدى مستوطنون مساء اليوم الخميس على سيدة وابنتها لدى مرورهما من حارة الشرف بالقدس القديمة، مما إلى إصابتهما برضوض مختلفة.

وأوضح مركز معلومات وادي حلوة أن عددا من المستوطنين اعتدوا على السيدة أسماء شيوخي 53 عاماً وابنتها رغد 17 عاماً بالضرب مستخدمين الأحزمة وقطعة حديدية إضافة إلى توجيه الشتائم لهما، مما أدى الى إصابتهما برضوض.

وأوضحت السيدة شيوخي لمركز المعلومات أنها كانت تسير في حارة الشرف بالقدس القديمة متوجهة الى منزلها في بلدة سلوان برفقة ابنتها، حيث فوجئت باعتراض طريقها من قبل حوالي 15 مستوطنا تتراوح أعمارهم بين 14-16عاماً، ووجهوا الشتائم والألفاظ النابية لهما، واعتدوا عليهما بالضرب المبرح مستخدمين الأحزمة والحجارة كما قام أحدهم بدهسها بالدراجة الكهربائية مما أدى الى وقوع السيدة أسماء على الأرض، كما قام أحدهم بالاعتداء عليهما بقطعة حديدية، وألقوا النفايات عليهما.

وقالت شيوخي :"مجموعة من المستوطنين والأجانب كانوا في المنطقة، وقام أحد الأجانب بالاتصال بالشرطة التي حضرت الى المكان وقامت باعتقالي أنا وابنتي، فيما تمكن كافة المستوطنون من الهرب ولم يتواجد أي منهم في المنطقة."

وتابعت شيوخي :"خلال احتجازنا في مخفر شرطة "القشلة" بالقدس القديمة بتهمة الاعتداء على المستوطنين طالبت المحقق بفحص كاميرات المراقبة في مكان الاعتداء، وبالفعل تم فحصها وتبين أن الاعتداء كان علينا، وقمنا بتقديم شكوى على المعتدين."

كما ونقلت عائلة شيوخي والدتهم وشقيقتهم الى المستشفى، وتبين اصابتهما برضوض مختلفة.