صور- شهيد في قرية عناتا وإصابات واعتقالات في منطقة باب العمود
December 15, 2017

استشهد مساء اليوم الجمعة الشاب باسل مصطفى إبراهيم من قرية عناتا بمدينة القدس، فيما أصيب العشرات من الفلسطينيين بالمدينة برضوض وجروح، خلال اعتصامات ومسيرات نظمت في القدس، ضد قرار ترامب بإعلانه القدس عاصمة إسرائيل.

واعلنت وزارة الصحة، استشهاد شاب من بلدة عناتا متأثرا بجراحه التي أصيب بها عصر اليوم الجمعة خلال مواجهات شهدتها البلدة.

وأوضحت الوزارة، أن الشاب باسل إسماعيل من بلدة عناتا، استشهد داخل مجمع فلسطين الطبي، في مدينة رام الله، حيث كان يخضع للعلاج بعد إصابته بالرصاص في صدره، خلال المواجهات التي شهدتها البلدة اليوم.

وفي مدينة القدس اعتدت قوات الاحتلال بالضرب المبرح وبغاز الفلفل على المئات من المتظاهرين، الذي خرجوا بمسيرة من المسجد الأقصى.

وأوضح مركز معلومات وادي حلوة أن قوات الاحتلال الخاصة قمعت مسيرة خرجت من المسجد الأقصى باتجاه البلدة القديمة ومنطقة باب العمود، عند شارع الواد بغاز الفلفل والضرب والدفع، وأبعدتهم بالقوة باتجاه منطقة باب الأسباط والبلدة القديمة، وخلال ذلك تمكن العشرات منهم من تحدي الحواجز الحديدية والخروج باتجاه باب العمود، وعند بوابته وضعت السواتر وانتشر الجنود في محاولة أخرى لمنع المواطنين من التجمع والاعتصام في المكان، لكنهم تمكنوا من اجتياز السواتر ومواصلة السير حتى ساحة باب العمود.

وأضاف المركز أن القوات قامت بإبعاد المواطنين بالقوة من ساحة باب العمود واعتدت على العديد منهم بالضرب، كما استخدمت الكلاب البوليسية.

وأوضح المركز أن العديد من المواطنين من "النساء والشبان والرجال" أصيبوا بجروح ورضوض وحالات اختناق وإغماء، بسبب الضرب المبرح الذي تعرضوا له، إضافة الى رش الغاز العشوائي باتجاههم.

وأضاف المركز أن قوات الاحتلال وضعت منذ صباح اليوم السواتر الحديدية على مداخل باب العمود وفي ساحته وعلى درجاته لمنع تجمع المواطنين، فيما أصرت مجموعة من النساء البقاء في إحدى زوايا ساحة باب العمود ورددن الأناشيد الوطنية والهتافات لأكثر من 3 ساعات متواصلة، فيما قامت القوات قبل ساعات المساء بقمعهن وضربهن، ثم لاحقتهن وأبعدتهن بالقوة عن الشارع العلوي لساحة باب العمود.

وأوضحت النسوة أن القوات استخدمت "البومة (قطعة حديدية) لضربهن وإبعادهن.

وأضاف المركز أن القوات اعتدت بالضرب والدفع على شابة ضريرة وأخرجتها بالقوة من ساحة باب العمود.

كما قامت قوات الاحتلال بالاعتداء على المقدسيين في شارع السلطان سليمان وشارع نابلس والمصرارة.

واعتقلت قوات الاحتلال اليوم عشرة مقدسيين، ومن بينهم فتى يعاني من كسور في قدمه ويمشي باستخدام العكازات.

واندلعت مساء اليوم مواجهات عنيفة في مخيم شعفاط، عقب مسيرة انطلقت من وسط شارع قرية عناتا باتجاه الحاجز المقام على مدخل المخيم.