صور- اعتقالات واصابات ووحدة مستعربة في شارع صلاح الدين
December 16, 2017

تحول شارع صلاح الدين في مدينة القدس السبت لساحة كر وفر بين قوات الاحتلال بعناصرها المختلفة، والشبان الغاضبين على قرار ترامب بإعلانه القدس عاصمة اسرائيل، ورغم القمع للوقفات والاعتقال والضرب الذي تعرض له المتواجدون في الشارع، الا انهم واصلوا تواجدهم منذ ساعات الظهر حتى المساء، وهم يهتفون "القدس عربية".

قوات الاحتلال انتشرت بكثافة في شارع صلاح الدين، من قوات الاحتلال الخاصة وحرس الحدود وفرق الخيالة، كما اعتلى أفرادها بناية وسط الشارع لرصد تحركات المواطنين، ثم اقتحم أفراد من وحدة المستعربين "الشرطة المتخفية بالزي المدني" الشارع واعتقلت أحد الشبان.

وأوضح مركز معلومات وادي حلوة أن قوات الاحتلال قامت في بداية الاعتصام بمصادرة كافة الأعلام الفلسطينية بعد رفعها، وبعد ذلك قمعت المتظاهرين بالقنابل الصوتية في محاولة لابعادهم عن الشارع وفض اعتصامهم، ورغم ذلك شهد الشارع تجمعات لشبان ونساء رددوا هتافات للقدس العربية وهتافات أخرى ضد ترامب ، وبين الحين والآخر قامت القوات بالقاء القنابل والاعتداء عليهم من قبل فرق الخيالة وبالأعيرة المطاطية.

كما أجبرت قوات الاحتلال كافة المحال التجارية على اغلاق أبوابها، واعتدت بالضرب المبرح على المواطنين داخل المحلات التجارية ومنهم من حاول الاختباء عقب مهاجمتهم من قبل فرق الخيالة.

وأوضح الهلال الأحمر الفلسطيني أن طواقمه قدمت الاسعاف ل 9 أشخاص أصيبوا بسبب الاعتداء عليهم بالضرب.

واستهدف الاحتلال اليوم الصحفي محمد الصياد والصحفية ميسة أبو غزالة والمصور سعيد الركن بالقنابل الصوتية، وأصابهم بحروق وجروح مختلفة.

واعتقلت القوات مسؤول ملف المقدسات في اقليم فتح عوض السلايمة ، والصحفي أحمد جرادات، والمصور أمين صيام.

من جهته أفاد المحامي محمد محمود أن القوات اعتقلت من شارع صلاح الدين: سلطان عاشور 16 عاماً، ومحمد طه 15 عاماً، وموسى شعلان 18 عاماً، ومحمد حمادة 14 عاماً، ومحمود صيام 16 عاماً، ومصطفى أبو ميالة.