استشهاد الأسير المقدسي عزيز عويسات
May 20, 2018

 

استشهد مساء اليوم الأحد، الأسير المقدسي عزيز عويسات (53 عاما)، في مستشفى "أساف هروفيه"، بعد إصابته بجلطة في معتقل "عيادة الرملة" في تاريخ التاسع من أيار الجاري، على إثرها نُقل لمستشفى "أساف هروفيه" الإسرائيلي حيث اُستشهد مساء اليوم.

وحمّل نادي الأسير الفلسطيني والحركة الأسيرة  سلطات الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن استشهاد الأسير عويسات، حيث أبقت سلطات الاحتلال على اعتقاله رغم تيقنها من أنه وصل إلى مرحلة خطيرة. 

الأسير عزيز عويسات

  • الأسير عزيز عويسات من قرية جبل المكبر بمدينة القدس، اعتقل بتاريخ 8/3/2014 ، وحكم عليه بالسجن لمدة 30 عاماً، بعد إدانته بتهمة"التخطيط لتفجير خط الغاز الخاص بمستوطنة "ارمون هنتسيف" المقامة على أراضي قرية جبل المكبر".
  • مطلع الشهر الجاري أصيب بجلطة دماغية في معتقل سجن الرملة، بعد نقله من سجن "أيشل"
  • الأسير عويسات روى لأحد الأسرى قبل إصابته بالجلطة أنه تعرض للضرب والتنكيل في سجن "أيشل" بإدعاء قيامه بسكب المياه الساخن على أحد السجانين.
  • 9/5/2018 أجريت للأسير عويسات عملية قسطرة للقلب، مما زاد من خطورة حالته الصحية ، وبعد يوم نقل إلى مستشفى تل هشومير حيث أجريت له عملية جراحية كبيرة وخطيرة ( قلب مفتوح ).
  • خلال اليومين الماضيين كان الاسير عويسات يعاني من فشل في غالبية أعضاء جسده، وموصول بأجهزة التنفّس الاصطناعي في مستشفى " أساف هروفيه "، وأدريت له صورة بالرنين المغناطيسي، بينت أنه يعاني من التهاب حادّ وضغط رئوي في رئته اليسرى.
  • طالبت هيئة شؤون الاسرى الافراج المبكر والعاجل عن الاسير عويسات لاسباب صحية وحددت جلسة بتاريخ 25/5/2018 في محكمة الصلح بالرملة.
  • تمكنت عائلته من زيارته في مستشفى "تل هشومير" لمدة دقيقتين فقط وبدت عليه علامات التعب الشديد وكان تحت تأثير الأدوية، ولاحظت عائلته وجود كدمات وآثار ضرب عند رقبة الأسير.