صور- بلدية الاحتلال تهدم منزلين ومنشأة تجارية في القدس
November 6, 2018

هدمت جرافات بلدية الاحتلال اليوم الثلاثاء منزلين ومنشأة تجارية في بلدتي بيت حنينا وسلوان، بمدينة القدس، بحجة البناء دون ترخيص.

وأوضح مركز معلومات وادي حلوة أن طواقم بلدية الاحتلال برفقة الجرافات والقوات اقتحمت في ساعة مبكرة من صباح اليوم حي الأشقرية في بلدة بيت حنينا بمدينة القدس، وهدمت منزلين لعائلة المواطن كامل الرجبي وشردت 12 فردا، وبعد الانتهاء منه هدمت الجرافات منشأة تجارية في بلدة سلوان تعود لعائلة عودة.

بيت حنينا

محمد الرجبي –أحد المتضررين من الهدم- أوضح أن جرافات الاحتلال هدمت منزلين مساحتهما الإجمالية حوالي 130 مترا مربعا، تم بنائهما قبل حوالي 4 أشهر، وأصدرت بلدية الاحتلال قرارا بهدمهما وتم التوجه للمحكمة وجمد قرار الهدم، لينفذ صباح اليوم قبل دفع الغرامة المطلوبة التي فرضت وتبلغ 10 ألف شيكل.

وأضاف الرجبي أن البناء يعود لوالده كامل ويعيش فيه 3 عائلات عددهم 12 فردا بينهم 5 أطفال وكبار سن.

وأوضح الرجبي أن طواقم الاحتلال والقوات اقتحموا المنازل صباحاً، دون سابق انذار، وأخرجوهم بالقوة منها واعتدوا على بعضهم بالدفع، وأجبروهم على الابتعاد عن محيط المنزلين، ومنعوهم من إخراج الأثاث  .

وأضافا الرجبي أن جرافات الاحتلال هدمت على أجزاء كبيرة من أثاث المنزل، فيما قامت طواقم البلدية بتفريغ بعض محتويات المنزل .

سلوان

أوضح محمد عودة أن جرافات الاحتلال هدمت منشأة تجارية للعائلة قائمة منذ حوالي عام ونصف، وتبلغ مساحتها حوالي 20 مترا مربعا.

وأضاف عودة أن العائلة قامت ببناء المنشأة وهي عبارة عن مقصف لبيع الساندويتشات السريعة والمشروبات ، ويعتاش منه 3 عائلات.

ولفت عودة أن البلدية أصدرت قبل حوالي أسبوع قرارا يقضي بهدم المنشأة ، وتم التوجه للبلدية من خلال المحامي والذي تمكن من تأجيل الهدم لتاريخ 4/11/2018، وخلال توجهه اليوم للمحكمة لتقديم طلب لتأجيل الهدم لفترة إضافية قامت طواقم الاحتلال بتنفيذ الهدم.

ولفت عودة أن البلدية هدمت للعائلة خلال العامين الماضيين منشأة تجارية في ذات الموقع وكانت عبارة عن "مغسلة للسيارات".