صور- اطلاق النار باتجاه فلسطيني.. اغلاق أبواب القدس القديمة
May 31, 2019

أطلقت قوات الاحتلال صباح اليوم الجمعة النار باتجاه شاب فلسطيني، في منطقة باب العمود بمدينة القدس، بحجة تنفيذه عمليتي طعن في محيط البلدة القديمة ، أسفرتا عن إصابة مستوطنين اثنين بإصابات متفاوتة.

وتضاربت الأنباء حول الحالة الصحية للشاب الفلسطيني، حيث تحدثت وسائل إعلام إسرائيلية عن استشهاده، فيما قالت شرطة الاحتلال أنها " قامت بإطلاق النار باتجاه الشاب وتم "تحييده" من قبل قواتها المتواجدة في المكان.

وذكرت مصادر اسرائيلية أن  اسرائيليا يبلغ (18 عاما) أصيب بالقرب من كنيس "هورفا" بالقدس القديمة ووصفت جراحه بالطفيفة، فيما أصيب آخر في الخمسينيات بالقرب بوابة باب العامود بالقدس بطعنات في الرقبة والرأس ووصفت جراحه بالخطيرة.

بدوره ابلغ الارتباط المدني وزارة الصحة رسميا باستشهاد الشاب يوسف وجيه ١٨ عاما برصاص الاحتلال في القدس وهو من عبوين بمحافظة رام الله والبيرة.

وعقب إطلاق النار على الشاب الفلسطيني، أغلقت قوات الاحتلال منطقة باب العمود بالكامل ومنعت الدخول أو الخروج عبر الباب، فيما شددت من إجراءاتها على أبواب البلدة القديمة والمسجد الأقصى المبارك ووضعت السواتر الحديدية ونشرت قواتها ومنعت كذلك الدخول عبر البوابات، وتزامن ذلك مع توافد المصلين الى الأقصى لاداء الجمعة الأخيرة من شهر رمضان .

وأوضح مركز معلومات وادي حلوة ان إغلاق أبواب البلدة القديمة استمر لعدة ساعات، ومع استمرار توافد المصلين للدخول إلى الأقصى قامت الشرطة بالسماح لهم بالدخول عبر باب "الساهرة وباب الاسباط" فقط بعد انتظارهم حوالي ساعتين تحت أشعة الشمس.

وأضاف المركز أن شرطة الاحتلال أغلقت أربعة أبواب للمسجد الأقصى الواقعة عند سور الغربي للأقصى " المجلس، والسلسلة، والقطانين، والحديد" ، فيما سمحت للمصلين الدخول عبر أبوابه من الجهة الشمالية وهي "الاسباط، وحطة، والملك فيصل، والغوانمة".