العيسوية- اعتقالات وإصابات وهدم النصب التذكاري للشهيد عبيد
July 10, 2019

اعتقلت قوات الاحتلال، اليوم الأربعاء، فتيين وأصابت 5 مواطنين خلال اقتحام بلدة العيسوية بمدينة القدس.

وقامت قوات الاحتلال بتحطيم وتكسير "النصب التذكاري" للشهيد محمد سمير عبيد، وصادرت صوره والأعلام الفلسطينية والرايات من ساحة منزله في العيسوية.

وحول ما جرى أوضح محمد أبو الحمص عضو لجنة المتابعة في العيسوية، أن قوات الاحتلال اقتحمت حي عبيد وشرعت  طواقمها بتحطيم النصب التذكاري للشهيد محمد سمير عبيد، الذي وضع مكان استشهاده، وحمل صورة الشهيد وتاريخ استشهاده، لافتا أن القوات استخدمت أدوات الهدم اليدوية وعقب انتهاء هدم النصب صادرت حجارته، وقامت خلال ذلك بإبعاد الأهالي بالقوة ومنعتهم من الاقتراب.

وأضاف أبو الحمص أن جنود الاحتلال اقتحموا محيط وساحة منزل الشهيد ، محاولين اقتحام منزله الا ان عائلته تصدت لهم، وقامت القوات بمصادرة الاعلام الفلسطينية والرايات ويافطة للشهيد معلقة أمام منزله، اضافة الى تخريب صوره.

وخلال انسحاب قوات الاحتلال من حارة عبيد ألقت القنابل الصوتية والأعيرة المطاطية بصورة عشوائية.

وأوضح أبو الحمص أن قوات الاحتلال اعتدت على الشبان والنسوة وكبار السن، بالضرب والدفع، وألقت باتجاههم وبين تجمعاتهم القنابل الصوتية متعمدة إصابتهم، وذلك خلال اقتحامها شوارع البلدة، وتم نقل 4 إصابات الى العيادة لتلقي العلاج.

وأوضح أبو الحمص أن المواطن نعيم حمدان 63 عاماً أصيب بحالة إغماء ورضوض بعد ضربه، كما أصيب بجروح عند كف يده بعد تكبيله بالقوة محاولين اعتقاله علما انه مريض "بالسكري"، كما أصيب 3 مواطنين بحالات اختناق وحروق بعد رشهم بغاز الفلفل.

واعتقلت قوات الاحتلال الفتى مصعب محيسن واعتدت عليه بالضرب المبرح، مما ادى الى اصابته برضوض وجروح ، كما اعتقلت الفتى محمد أبو صبيح ، وحولا لمركز شرطة شارع صلاح الدين بمدينة القدس.