استدعاء مدير الأقصى وإمامه.. تشديد على دخول المصلين.. مواجهات واعتقالات
March 18, 2020

 

شددت قوات الاحتلال من تواجدها وانتشارها على أبواب المسجد الأقصى المبارك وفي القدس القديمة وأحياء المدينة، وحررت هويات المصلين على أبواب الأقصى وهددت بفرض غرامات مالية عليهم في حال عدم الالتزام بشروط وزارة الصحة الإسرائيلية "الابتعاد وعدم التجمع"، كما استدعت مخابرات الاحتلال، مدير المسجد الأقصى المبارك الشيخ عمر الكسواني وإمام الأقصى عامر عابدين للتحقيق معهما في مركز شرطة القشلة.

واندلعت مواجهات عنيفة مساء في بلدة العيسوية، ونفذت قوات الاحتلال اعتقالات منها ومن الطور وسلوان.

الأقصى

أوضح المصلون أن شرطة الاحتلال حررت هوياتهم على أبواب الأقصى، وفحصت "إن كانوا ضمن الحجر المنزلي"، كما هددت بفرض غرامات مالية في حال تجمع أكثر من 10 أشخاص في الساحات أو خلال الصلاة، وقامت بتصوير صفوف المصلين.

كما استدعت المخابرات الشيخ عمر الكسواني للقشلة، ووجهت له الاسئلة حول الاجراءات الوقائية المتخذة في المسجد الأقصى للوقاية من فيروس كورونا.

وأكد الشيخ على ضرورة الالتزام بالتعليمات وتوصيات منظمة الصحة العالمية للوقاية من فيروس كورونا.

وأكد الشيخ على ضرورة ترك مسافة بين المصلين والانتشار في ساحات الأقصى، فالأقصى بكل ساحاته هو مسجد، حفاظا على صحة المصلين الوافدين إلى الأقصى من الفيروس الخطير.

وأكد الشيخ الكسواني أن دائرة الأوقاف الاسلامية تقوم بتعقيم وتنظيف مستمر للأقصى بأكمله .

وأبعدت الشرطة امام الأقصى عامر عابدين عن الأقصى لمدة يوم، بعد استدعائه للتحقيق.

العيسوية

اقتحمت قوات الاحتلال بلدة العيسوية عدة مرات خلال الساعات الماضية، ونفذت اعتقالات واعتداءات مختلفة على السكان .

وأوضح السكان أن قوات الاحتلال اقتحمت البلدة عصرا، واعتقلت الفتى مجد محمود، وبعد حوالي ساعة أوقفت قوات الاحتلال الشابين محمد أبو ريالة، وعبد ناصر، وقامت بتفتيشهما ثم اعتقلتهما.

وفي ساعات المساء اقتحمت قوات الاحتلال حارة عبيد، واعتدت على السكان وألقت القنابل الغازية والصوتية والاعيرة المطاطية بكثافة وبطريقة عشوائية، واعتقلت الشاب زايد العجلوني بعد ضربه .

كما اعتقلت 3 شبان من حارة أبو ريالة عرف منهم: رشاد أبو ريالة و موسى أبو ريالة.

ومدد القاضي الافراج عن محمد داري ليوم غد، وقرر الافراج عن الشاب كريم عبيد بشرط الحبس المنزلي لمدة 5 أيام، وكفالة نقدية قيمتها 750 شيكل.

سلوان

اقتحمت قوات الاحتلال حي الثوري وحذرت الاهالي من التجمع للوقاية من الفيروس، وخلال تواجد القوات في المكان حصلت مشادات كلامية وعراك بالأيدي، واعتقلت القوات الفتى أمير شويكي.

كما اعتقلت فجرا الشابين يزن الرجبي ومحمد غيث من البلدة، ومددت توقيفهما ليوم الجمعة.

الطور

اعتقلت قوات الاحتلال شابا بعد الاعتداء عليه بالضرب المبرح.

جلسات المحاكم

وبشأن الاجراءات المتبعة في المحاكم أوضح المحامي محمد محمود أن الجلسات عقدت اليوم دون احضار الأسير للمحكمة، حيث تم الاتصال به خلال احتجازه في المسكوبية وفتحت مكبرات صوت داخل القاعة، واستمع الاسير لجلسته كاملة والمترجمة من قبل المترجم المختص، وكان بأمكان الاسير الاستفسار مباشرة خلال الجلسة عبر الهاتف.

وأضاف المحامي محمود أنه سمح بحضور الجلسة في القاعة، المحامي والمترجم وشخص من عائلة الأسير والقاضي والكاتب والنيابة العامة، وذلك ضمن اجراءات الطوارئ المتبعة للوقاية من كورونا.