صلاة الجمعة- 500 مصل في الأقصى وقمع الصلوات في شوارع القدس
March 20, 2020

 

أغلقت سلطات الاحتلال المسجد الأقصى المبارك، ومنعت الدخول اليه لأداء صلاة الجمعة بحجة "قرارات وتعليمات وزارة الصحة للحد من انتشار فيروس كورونا"، وقمعت سلطات الاحتلال الصلوات التي أقيمت خارج الأقصى لمن منع.

وأوضح مركز معلومات وادي حلوة أن سلطات الاحتلال اغلقت أبواب الأقصى، وأبقت "باب حطة والمجلس والسلسلة" لدخول المصلين اليه منذ ساعات الفجر، لكن قبل صلاة الظهر منعت الدخول الى الأقصى عبر الأبواب المفتوحة، وقدرت دائرة الأوقاف الإسلامية أعداد المصلين الذين أدوا الصلاة في الأقصى ب 500 مصل فقط .

وأضاف مركز المعلومات أن قوات الاحتلال لاحقت الصلوات التي أقيمت على أبواب المسجد الأٌقصى وفي شوارع القدس القديمة، واعتدت على المصلين ومنعت تجمعهم للصلاة، رغم المحاولات للصلاة بالابتعاد عن بعضهم البعض .

وأضاف المركز أن القوات اطلقت القنابل الصوتية واعتدت بالضرب والدفع على المصلين، كما قامت فرق الخيالة بتفريقهم من منطقة واد الجوز بالمدينة.

وأوضح المركز أن سلطات الاحتلال قمعت الصلوات ومنعتها في عدة مناطق : رأس العامود وباب الاسباط وواد الجوز والمصرارة وباب المغاربة ، اضافة الى صلوات على عتبات الأقصى خاصة السلسلة وحطة.

وأضاف المركز أن قوات الاحتلال اعتدت بالضرب المبرح على الشاب يوسف الشاويش واعتقلته، كما اعتدت على شقيقه بالدفع، خلال تواجدهما في منطقة باب حطة.

كما منعت سلطات الاحتلال قبل ظهر اليوم، الدخول الى البلدة القديمة ووضعت السواتر الحديدية على كافة أبوابها، وسمحت فقط لمن هم من سكان المنطقة بالدخول، واستمرت هذه الاجراءات حتى انتهاء صلاة الجمعة.