مخيم شعفاط- اشتباك مسلح ومواجهات عنيفة اعتقالات وتفتيش عار للشبان
March 30, 2020
  • تصوير "ناشطون"

 

 

اندلعت مواجهات عنيفة في مخيم شعفاط، عقب اقتحامه من قبل المئات من المستعربين "الشرطة المتخفية بالزي المدني، والقوات الخاصة، والمخابرات ووحدة الكلاب البوليسية"، واعتقلت القوات 9 أفراد بينهم سيدة، كما أصيب بعض الشبان.

وأوضحت مصادر من مخيم شعفاط أن قوات من المستعربين اقتحمت المخيم، مما أدى إلى اندلع اشتباك مسلح بينها وبين الشبان، وبعد ذلك حاصرت القوات بأعداد كبيرة بناية سكنية، وطالبت الشبان بتسليم أنفسهم وأسلحتهم على الفور، وحلقت في سماء المخيم مروحيات لرصد وتصوير التحركات، ورافق ذلك اقتحامات فرق متتالية للمخيم واغلاق للمنطقة ومنع الاسعاف من الوصول اليها.

وأضاف شهود عيان أن قوات الاحتلال اعتقلت 9 أفراد من المخيم، الأول اعتقل بعد اصابته بيده، والبقية اعتقلوا بعد تفتيشهم واجبارهم على خلع كافة ملابسهم باستثناء الملابس الداخلية، وتعمدت القوات السير بهم في طرقات وأزقة المخيم دون ملابس.

وأضاف شهود العيان أن القوات اقتادت المعتقلين الى الحاجز العسكري المقام على مدخل المخيم، واحتجزتهم داخل احدى الغرف.

وأوضح الشهود أن القوات تعمدت القاء القنابل الغازية بكثافة في المخيم، كما هددت الأهالي بالضرب واقتحام منازلهم في حال تواجدهم على نوافذ منازلهم.

أما الاهالي فقد استنكروا الاقتحام الغير مبرر لقوات الاحتلال، وتسألوا أين الاجراءات المتخذة وقرارات وزارة الصحة الاسرائيلية من هذا الاقتحام، لاسيما الأعداد الكبيرة للقوات دون أدنى اجراءات وقاية (تجمعهم دون تباعد مسافات ودون ارتداء قفازات ودون كمامات) وكذلك الاقتحام والاعتقال والتفتيش للشبان واقتيادهم بشكل جماعي سويا في غرفة صغيرة."