مصادرة عشرات الطرود الغذائية من صور باهر- اعتقالات من العيسوية
March 31, 2020

تواصل سلطات الاحتلال قمع وملاحقة الفعاليات والمبادرات الشبابية المقدسية خلال أزمة فيروس كورونا.

وأوضح مركز معلومات وادي حلوة، نقلا عن شهود عيان من قرية صور باهر جنوب القدس، أن قوات الاحتلال اقتحمت مساء اليوم القرية فور احضار عشرات الطرود الغذائية لتوزيعها على أهالي القرية في ظل الأزمة التي يعيشها السكان منذ اسبوعين بسبب القيود المفروضة على الحركة وتعطيلهم عن العمل.

وأضاف الشهود أن قوات الاحتلال أوقفت الحافلة وحررت بطاقة سائقها، ووجهت له الاسئلة حول الطرود وطالبته بإيصال ، وبعد ذلك حاصرت مكان تخزينها بالكامل واعتدت على الشبان المتواجدين بالضرب وألقت القنابل الصوتية والغازية باتجاههم لتفريقهم ثم اقتحمت المكان وصادرت كافة الطرود، واعتقلت 4 شبان عرف منهم : محمد عطون ومهدي عطون .

ومن جهة ثانية اقتحمت قوات الاحتلال بلدة العيسوية عدة مرات، واعتدت على الأهالي ونفذت اعتقالات وحررت مخالفات.

وأوضحت لجنة المتابعة في العيسوية أن قوات الاحتلال اعتدت بالضرب على مجموعة من الشبان خلال أدائهم الصلاة في ساحة مسجد الأربعين وسط البلدة، واعتقلت الشاب مرعي درباس، كما اعتقلت في ساعات ما بعد الظهر فادي أبو الحمص وحسام عليان ومحمد مصطفى ونور محيسن ومجد درباس وداود درباس.

وأضافت لجنة المتابعة أن قوات الاحتلال حررت مخالفة مالية بقيمة 250 شيكل، لشبان في العيسوية خلال توجههم لشراء بعض الحاجيات من البقالة، كما حررت مخالفات مالية لعائلة شابين خلال انتظارهم أحد المعتقلين أمام مركز شرطة شارع صلاح الدين بالمدينة، كما حرروا مخالفات مالية ل5 شبان عند مدخل العيسوية، ذريعة "مخالفة اجراءات الوقاية من فيروس كورونا.

وقالت اللجنة :"تدّعي سلطات الاحتلال بأن سكان وأهالي العيسوية لا يلتزمون بالقرارات الصادرة للوقاية والحد من فيروس كورونا... فتعتقل وتضرب وتحرر مخالفات... ولكن أين الاجراءات التي يتخذها أفراد القوات المقتحمين للبلدة بأعداد كبيرة "فرق مشاة وداخل المركبات" لا مسافة بين الجنود ولا كمامات واقية ولا قفازات.. ولا تراعي أي من الاجراءات خلال الاعتقال والضرب وتفتيش المركبات".

وفي سياق متصل حررت الشرطة مخالفات مالية لشبان في قرية الطور بحجة التجمع ومخالفة التعليمات بشأن الوقاية من فيروس كورونا.