نيسان- تواصل الاعتقالات والاعتداءات والمخالفات للمقدسيين في ظل كورونا
May 4, 2020

 

واصلت سلطات الاحتلال انتهاكاتها وممارستها القمعية في مدينة القدس خلال شهر نيسان الماضي، على الرغم تفشي وباء كورونا" كوفيد 19"، والإجراءات والتدابير الوقائية من الفيروس.

وقال المركز في تقريره الشهري أن سلطات الاحتلال استمرت في تنفيذ حملات الاعتقالات والاقتحامات للأحياء، رغم إجراءات تحديد الحركة وتعطيل العديد من المصالح التجارية والمؤسسات التعليمية، للوقاية من تفشي وباء كورونا.

اعتقالات

واصلت سلطات الاحتلال حملات الاعتقالات والمداهمات للمنازل السكنية في بلدة وأحياء المدينة، ورصد مركز معلومات وادي حلوة 92 حالة اعتقال في القدس، بينها 17 قاصرا وأنثى واحدة.

وتركزت الاعتقالات في العيسوية 29 اعتقالا، 28 من سلوان، 16 من القدس القديمة، 8 من مخيم شعفاط، إضافة إلى اعتقالات في الصوانة، صور باهر، جبل المكبر وبيت حنينا.

ومن بين المعتقلين محافظ القدس عدنان غيث ووزير القدس فادي الهدمي، وقد اعتقلا بحجة "العمل من أجل مكافحة فيروس كورونا ومساعدة المقدسيين في مكافحة الوباء"، وذلك مخالفا لقوانين "الضم لمدينة القدس"، حيث تعتبره تعديا على السيادة الإسرائيلية على المدينة.

كما اقتحمت قوات الاحتلال منزل رئيس الهيئة الإسلامية العليا الشيخ عكرمة صبري، بحجة تصريحاته الإعلامية، وحملته مسؤولية أي أحداث في المسجد الأقصى، كما هددته بأنه لن يشاهد المسجد الأقصى إلا في الصور!!.

واستدعت مخابرات الاحتلال مدير المسجد الاقصى الشيخ عمر الكسواني للتحقيق في مركز الشرطة.

واعتقلت قوات الاحتلال النائب المقدسي محمد أبو طير – المبعد عن مدينة القدس بعد سحب هويته– وحولته سلطات الاحتلال للاعتقال الإداري.

مضايقات..

كما صادرت سلطات الاحتلال شهر نيسان الماضي عشرات من رؤوس الاغنام من قرية وادي الحمص، كما صادرت بيضا من قرية صور باهر، وبضائع مختلفة من الخضراوات والفواكة من مخيم شعفاط.

إجراءات ضد الوقاية

واصلت سلطات الاحتلال ملاحقة الإجراءات المتخذة للوقاية من فيروس كورونا، فاستدعت سلطات الاحتلال ناشطين من بلدة سلوان، بحجة التواجد في مكان "قاعة عامة" لفحص عينات الفيروس في بلدة سلوان، بإِشراف وزارة الصحة الفلسطينية، وأفرج عن الناشطين بشروط الحبس المنزلي وعدم التواصل بينهم.

وبحجة إجراءات الوقاية من فيروس كورونا، حررت شرطة الاحتلال عشرات المخالفات المالية تراوحت بين 500 وخمسة آلاف شيكل للمقدسيين؛ فحررت مخالفات مالية لمصلين أدوا الصلوات على أبواب الأقصى رغم التزامهم بالإجراءات "التباعد بينهم وارتداء الكمامة"، كما حررت مخالفات لأكثر من 30 شابا من حارة النصارى بالبلدة القديمة، بعد احتفالهم "بسبت النور" وبلغت قيمة كل مخالفة 5 ألاف شيكل، وحررت مخالفات ل7 متظاهرين ضد الاستيطان في حي الشيخ جراح قيمة كل مخالفة 5 آلاف شيكل، رغم الالتزام الكامل بإجراءات الوقاية.

كما حررت مخالفات ل8 شبان مقدسيين من سلوان، منهم من اعتقل ومنهم من توجه لمركز الشرطة لتوقيع على شروط الإفراج عنهم وبلغت قيمتها 22 الف شيكل.

اعتداءات المستوطنين

ومطلع الشهر الجاري اعتدى مستوطنون على 4 شبان في القدس الغربية بالآلات الحادة والضرب وغاز الفلفل السام، مما أدى الى إصابة احد الشبان بجروح في رأسه.