سلوان- قوات الاحتلال تخلي أراضي حي وادي الربابة بالقوة
January 10, 2021

 

أخلت قوات الاحتلال، صباح اليوم الأحد، أراضي حي وادي الربابة في سلوان، من أصحابها بالقوة، وسمحت لجرافات طواقم "سلطة الطبيعة" بتنفيذ أعمال حفر وتجريف في المنطقة.

وأوضح مركز معلومات وادي حلوة أن أصحاب الأراضي في حي وادي الربابة تواجدوا داخل أراضيهم منذ ساعات الصباح، وتصدوا لجرافات "سلطة الطبيعة" بأجسادهم، وأصروا على البقاء في المكان، في محاولة لمنع أي أعمال تخريب أو تجريف تكون مقدمة لمصادرة أراضيهم .

وأضاف المركز أن قوات الاحتلال بأعداد كبيرة اقتحمت حي وادي الربابة، واعتدت على الشبان بالضرب المبرح، وأطلقت القنابل الصوتية والأعيرة المطاطية باتجاههم، ثم أخلت المنطقة من أصحابها.

واعتقلت قوات الاحتلال:أحمد سمرين، محمد عوض، أحمد عوض، يوسف عوض، فارس عوض، محمود عوض، وداوود عوض، وخلال الاعتقال اعتدت عليهم بالضرب المبرح.

وأوضح مركز المعلومات أن 70 دونما من أراضي حي وادي الربابة مهددة بالمصادرة لصالح المشاريع الاستيطانية في المكان وهي، وضع أساسات وأعمدة للقطار الهوائي، وللجسر الهوائي، وإقامة حدائق عامة وبستنة تشمل "زراعة الأشجار، تركيب شبكة وقنوات ريّ، تطوير مناظر الطبيعة، ترتيب طرق للسير، وتركيب أماكن للجلوس".

وأوضح أصحاب الأراضي أن أراضيهم مزروعة بالأشجار المختلفة، ويقومون بالاهتمام اليومي بأراضيهم، و"سلطة الطبيعة والبلدية" تسعى من خلال ما يسمى مشروع "البستنة" لمصادرة الأراضي ومنعهم من الوصول اليها وتحويلها لحدائق ومسارات توراتية.

وأضاف أصحاب الأراضي أن طواقم سلطة الطبيعة تقوم بأعمال تجريف للأراضي وتخريب متعمد للمزروعات والأحواض والسلاسل الحجرية.