هدم في منطقة الشيخ جراح
January 9, 2011

قامت صباح اليوم جرافات البلدية الإسرائيلية في القدس بهدم قسم من فندق الرعاة التاريخي الذي يعود إلى ما قبل سنوات الـ 48 لصاحبه الحاج أمين الحسيني مفتي الديار المقدسة القسم الذي أضيف في فترة حكم الأردن للقدس والذي يعتبر محميا لمكانة هذا البناء التاريخية.

وهذه الإجراءات التي ترتبت بعد حصول الجمعيات اليمينية المتطرفة التي تعمل على توسعة الرقعة الاستيطانية في شرقي القدس, وعليه استطاعت التعدي على القانون بالحصول على موافقة اللجنة اللوائية الإسرائيلية لإقامة مستوطنه جديدة تتكون من 20 وحده سكنية على أنقاض الفندق تمول من قبل الشركات الاستيطانية التابعة للمليونير الشهير اروين موسكوفيتش احد الداعمين الرئيسيين للاستيطان بشرقي القدس والذي تملك العديد من العقارات في مجمل الأحياء الفلسطينية في القدس.

أعمال الهدم والبناء التي تتم حاليا بالفندق ما هي الا جزء من المشروع الاستيطاني المخطط له بحي الشيخ جراح الفلسطيني و الذي استطاعت الجمعية الاستيطانية المسمى "نحلات شمعون"  بالتخطيط  لبناء 200 وحدة سكنية استيطانية في قلب الحي الفلسطيني على مسطح 45 دونم من أراضي الشيخ جراح وهدم حوالي 28 بيت لسكان المنطقة الفلسطينيين.