وفد من الاتحاد الأوروبي يلبي دعوة مركز المعلومات ويزور سلوان للإطلاع على آخر المستجدات
January 20, 2011

قام نحو عشرون من الدبلوماسيين في الاتحاد الأوروبي بالأمس بزيارة لمركز معلومات وادي حلوة بسلوان، للإطلاع على آخر مستجدات الأوضاع السياسية في القرية. وقد قام الوفد بجولة استطلاعية بقيادة مرشدين من مركز المعلومات تعرفوا من خلال الجولة على حياة السكان عن قرب وبيئة الفقر والإهمال التي أنتجتها السلطات الإسرائيلية في القرية الأكثر توتراً في القدس، كما تم اطلاعهم على وضع الاستيطان في القرية وتأثير المستوطنات والتواجد الدائم للحرس المسلح والقوات الإسرائيلية في القرية بشكل دائم على السكان وخصوصاً الأطفال. تركزت الجولة في حي وادي حلوة والبستان وحي بطن الهوى حيث إلتقى الوفد بممثلين عن السكان وأعضاء اللجان الشعبية واستمعوا إليهم عن وضع السكان وما يعانوه في ظل الاستيطان. وقام الوفد في نهاية الجولة بزيارة لمدير مركز معلومات وادي حلوة داخل المركز أثناء قضائه للإقامة الجبرية فيه، واستمعوا إلى آخر المستجدات في القرية واستهداف النشطاء.

 

وفد الاتحاد في مدخل سلوان في حي وادي حلوه بالقرب من مستوطنة "مدينة داوود"

 

 

امام خيمة الرباط في وادي التي اقيمت في بداية 2008 اعتراضاً على سياسة حفر الانفاق السرطانية

 

بيت داوود حسين الذي حول الى بؤرة استيطانية

 

 

شارع وادي حلوه الرئيسي

داخل مركز معلومات وادي حلوه