مستوطنون يقتحمون مسجد رأس العامود
January 27, 2011

ذكر شهود عيان ان المستوطنيين حاولوا اقتحام جامع راس العامود في سلوان مع تواجد القوات الخاصة الإسرائيلية بالمكان وادعى المستوطنيين والقوات الإسرائيلية ان الترميمات التي تقوم بها ادارة الجامع غير قانونية ويجب وقفها وقال ضابط إسرائيلي للجموع ان سبب حضورهم هو انهم شكو ان العمال الذين يقومون بالترميم هم من الضفة وحينما هم المستوطنيين اقتحام بوابة الجامع الداخلية  بعد ان اقتحموا ساحته الخارجية  تجمهر السكان مما ادى لتدخل القوات الخاصة الإسرائيلية منع المستوطنيين من دخول الجامع وحالياً يشهد حي راس العامود توتر شديد وقام الشبان باشعال النيران وسط الشارع الرئيسي بالحي.

وفي تصريح للمستوطنيين للصحافة ادعوا ان هناك أمر من البلدية بوقف اعمال الترميم في الجامع وجاؤوا كي يتظاهروا امام المسجد الا ان الفلسطنيين قاموا باحضار الشرطة وقد نفى المواطنيين في راس العامود انهم قاموا بالاتصال مع الشرطة والمستوطنيين اتوا كي يقتحموا المسجد.

وفي حديث لموقع المواطنيين المتواجدين بجانب الجامع حالياً قالوا ان قصة المستوطنيين مثيرة للدهشة فالشرطة والمستوطنيين حضروا بنفس الوقت واتت الشرطة مباشرة لفحص هوية العمال الذين يقومون بأعمال الترميم في الجامع واضاف احد المواطنيين ان المستوطنيين يريدون الاستيلاء على الساحة الخارجية للجامع وقامت الشرطة بحماية المستوطنيين وادخالهم الى المستوطنة المقامة على اراضي راس العامود الذي لا تبعد الا بضع مترات عن الجامع.

وجامع راس العامود الاسطوري بني سنة 1968 في ليلة واحدة حينما علم اهالي سلوان ان السلطات الإسرائيلية تنوي الاستيلاء على قطعة الارض المقامة عليها الجامع فهب اهالي سلوان وبنوا الجامع بليلة واحدة.