المواجهات في بطن الهوى تشتد ومستوطني بيت يوناتان يشتركون في إلقاء الحجارة باتجاه الفلسطينيين
January 28, 2011

ينضم المستوطنين اليهود في العمارة الاستيطانية المسمى "بيت يوناتان" في حي بطن الهوى، في الاعتداء على الفلسطينيين من خلال رشقهم بالحجارة من فوق العمارة الاستيطانية ذات السبعة طوابق. كانت المواجهات قد اندلعت بعد صلاة الجمعة مع تقدم القوات الإسرائيلية إلى وسط القرية وإغلاقها لمدخل وادي الربابة ووصلت حي بطن الهوى بعد إلقاء قنابل الغاز بكثافة وورود أنباء عن وقوع إصابات بالرصاص المطاطي والحي، وكذلك اعتقال ما لا يقل عن أربعة فلسطينيين من بينهم أطفال.

تجدر الإشارة إلى أن المستوطنين الذين يرشقون الفلسطينيين بالحجارة لا يلقون ذات المصير الذي يلقاه الأطفال الفلسطينيين المتهمين برشق الحجارة من اعتقال وحبس منزلي وغرامات مالية. وذلك رغم وضوح الصور الفوتوغرافية ومقاطع الفيديو التي بثت في وسائل الإعلام الفلسطينية وحتى الإسرائيلية التي تظهر مستوطنين كبار يلقون الحجارة نحو الفلسطينيين في سلوان.

مستوطن إسرائيلي يلقي بالحجارة على الفلسطينيين من فوق سطح العمارة الاستيطانية "بيت يوناتان"

أحد حراس المستوطنين يتجادل مع ضابط إسرائيلي بعد إقدام الأول على إلقاء حجارة نحو الفلسطينيين على مرآى الثاني