إعتقال طفل بعد أخذ أخيهِ رهينة
May 8, 2011

قامت  قوّات إسرائيلية كبيرة باقتحام منزل عائلة  شيوخي صباح الأمس  في الحارة الوسطى بسلوان وعاثت بممتلكات المنزل بعد أن اكتشفت أنّ الطفل الذي تبحث عنه, محمد شويخي - 14 عاماً, غير متواجد في المنزل فقد قضى ليلته لدى أخته. ولأن القوات الإسرائيلية اعتادت الاّ تعود فارغة اليدين, قامت بالتحفظ على أخيه الأكبر, 17 عاماً, واعتقاله حتى حضور محمد للشرطة وتسليم نفسه.

وتوجهت والدة محمد مع ابنها لقسم الشرطة الذين حققوا مع محمد بطريقة استفزازية فما كان من الوالده إلا القول " لا حول ولا قوة الا بالله" فقام المحقق بطردها من غرفة التحقيق. من ثم اقتيد محمد إلى محكمة الصلح التي حكمت عليه بالحبس المنزلي لمدّة 25 يوماً بالإضافة إلى كفالة بمبلغ 500 شيكل نقدي بحجة مشاركته بالمواجهات في سلوان اعتراضاً على سياسة هدم البيوت والإستيطان.

يُذكَر أنّ  محمد هو شقيق سعاد شيوخي التي اعتقلت قبل بضعة أيام وما تزال تقبع في السجون الإسرائيلية وغداً ستعقد جلسة لسعاد بخصوص  الإتهامات التي وُجِّهَت إليها وهي اتهامات غير معروفة لعائلة سعاد كونها حُوِّلَت إلى ملفّات سرّيّة حسب ادعاء الشرطة.

اطفال سلوان في الواجهة يحملون هموم الكبار