إمتداد المواجهات لأحياء أخرى ومنع المسعفين من الوصول إلى المصابين
May 10, 2011

امتدت المواجهات الى أحياء عديدة في سِلوان وقامت القوات الإسرائيلية بإلقاء قنابل الغاز بكثافة واستعملت الطلقات المطاطية مما أوقع سِتّ إصابات في وادي الربابة وبئر أيوب وبطن الهوى, وأمرت أحمد صيام مصوّر موقع "سلوانك" مغادرة المكان وهدّدته بالإعتقال إن لم ينصاع للأوامر ولم تسمح له بالتقاط صور لعلمليات إطلاق قنابل الغاز والطلقات المطاطية أو لأيّ فرد من أفراد الجيش الإسرائيلي.

وقد أخلى المسعفين أربع إصابات مطاطي من حيّ بطن الهوى, في حين لم يتمكن المسعفين من الوصول إلى باقي المصابين نتيجة منع القوّات الإسرائيلية لهم من الوصول لباقي الاحياء.

هذا وهناك عشرات الإصابات بينهم أطفال ونساء وكبار السن نتيجة الإختناقات بسبب استعمال القوّات الإسرائيلية الغاز بكثافة. وامتدت المواجهات إلى حيّ عين اللوزه حيث منع الشبّان الملثمين مستوطني ما يُسمّى "بيت يوناتان" من التحرك وشلّ حركة ميلشيا المستوطنين بين حيي وادي حلوه, حيث تحاول جمعية "إلعاد" الإستيطانية السيطرة على الحي وحي وبطن الهوى, حيث تقوم جمعية "عطيرت كوهنيم" بمحاولة الإستيلاء على بيوت الحي الفلسطيني.

وكان الشبان قد خرجوا بمسيرة تندد بمحاولة استصدار قرار يوم غداً الأربعاء بتاريخ 12-5-2011 لهدم بيوت حيّ البستان في المحكمة المركزية في القدس والتي ردّت عليها القوّات الإسرائيلية بقنابل الغاز والطلقات المطاطية.