إصابة شاب بالرّصاص الحيّ وصفة بالخطيرة
May 13, 2011

وردنا قبل قليل إصابة أحد الشبان برصاصة مباشرة في البطن وعلى اثرها تم تحويله إلى مستشفى المقاصد. يقبع الآن الشاب 16 عام,  في غرفة العمليات حيث وصف الأطباء حالته بالحرجة جراء تأخر وصوله إلى المستشفى, مما أدى إلى فقدانه كميّات كبيرة من الدم. حاليّاً يتجمع العشرات من أبناء عائلة المصاب في المستشفى حيث أعلن المستشفى عن حاجة المصاب لكميات من الدم مطالباً السكان بالتوجه إلى المستشفى للتبرع. من الجدير ذكره أن إصابة الشاب غير معروفة المصدر حتى الآن لكثافة الطلقات الحية في ذلك الوقت من قبل مليشيات المستوطنين في بطن الهوى وقوات الجيش الاسرائيلية.

إضافة الى 3 إصابات لشبان من سلوان بالطلقات المطاطية احداها تعتبر خطيرة حُوِّل المصاب على اثرها للمسشفى إضافة الى عشرات الحالات التي عولجت ميدانياً.

[caption id="attachment_16041" align="aligncenter" width="614" caption="احد الشبان يتبرع بالدم في مستشفى المقاصد اليوم"][/caption]