إشتعال منزل آخر في سلوان بسبب الغاز والشرطة تمنع وصول الإطفائيه
May 14, 2011

اندلعت قبل قليل مواجهات في حي بطن الهوى وبئر ايوب في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى بعد إلقاء الشبان الفلسطينيين زجاجة حارقة وتوجيه المفرقعات على ما يسمى مستوطنة بيت يونتان في حي بطن الهوى ويذكر أن القوات الإسرائيلية قامت بالرد السريع بإلقاء العشرات من قنابل الغاز المسيل للدموع داخل الحي السكني ذو الكثافة السكانية العالية .

وافاد مراسلنا  عن حريق شب  بمنزل السيدة أنعام الاعور 68 عاماً في حي عين اللوزه  أثر استهداف القوات الإسرائيلية بقنبلتي غاز لمنزلها  وبادرة افراد من عائلة الاعور بالاتصال مع الاطفائية ولم تحضر وفي اتصال مع سائق الاطفائية قال " لن ادخل سلوان فالجنود  الإسرائيلييون منعوني من دخول البلدة" وبقيت سيارة الاطفائية فترة وجيزة في حي وادي حلوه شمال بلدة سلوان قبل ان تغادر ويحاول الجيران السيطرة على الحريق وقد تم تحويل السيدة مريم الاعور  الى مستشفى المقاصد نتيجة الاختناقات من الحريق والغاز الكثيف ومن الجدير  بالذكر ان منزل السيدة مريم  هو البيت الثاني الذي تشب به النيران من جراء القاء قنابل الغاز من قبل القوات الإسرائيلية  خلال يومين.