جماعات يهودية تؤدي الصلوات عند باب القطانين أحد أبواب الأقصى
June 11, 2011

أقام عشرات من المتدينين اليهود مساء اليوم الجمعة الشعائر الدينية والصلوات أمام باب القطانين "أحد أبواب المسجد الأقصى" بعد إجبار الشرطة الاسرائيلية المواطنين المقدسيين على إغلاق محلاتهم التجارية في سوق القطانين.كما وضعت الشرطة المتاريس الحديدية على مدخل السوق من جهة شارع الواد وأغلقت باب القطانين المؤدي للأقصى من أجل توفير الحماية والراحة للمتدينين اليهود أثناء أداء صلواتهم، فيما استنكر المواطنون المقدسيون اغلاق الباب ومنعهم من الوصول الى المسجد الأقصى لأداء صلاة المغرب.وأوضح الشيخ ناجح بكيرات رئيس قسم المخطوطات في المسجد الأقصى خلال اتصال هاتفي أن الجماعات اليهودية تقيم الصلوات عند باب القطانين لكي تقبل صلاتهم وتزيد حسناتهم (وفق معتقداتهم) باعتباره باباً مطلاً على قبة الصخرة، محذراً من أن الصلوات اليومية لليهود المتدينين على أبواب المسجد الأقصى سوف تصبح أمراً واقعاً، وبالتالي سوف تتحول جميع أبواب المسجد الأقصى الى أماكن لأداء الصلاة والشعائر الدينية لليهود.وشدد الشيخ بكيرات على ضرورة الدفاع عن مدينة القدس والمسجد الأقصى من مخططات الجماعات اليهودية التي تسير وفق سياسة فرض الأمر الواقع من خلال وجود قوى شعبية مؤثرة بعيدة عن المؤسسات والفصائل.