الإفراج عن الصبي الذي اعتقل بالأمس في مركز مدى الإبداعي ليقضي فترة أسبوع بالإقامة الجبرية
April 2, 2010

 عقدت صباح هذا اليوم، الثاني من نيسان 2010، جلسة في محكمة الصلح في قضية الطفل يزن صيام 15عام، الذي اعتقلته قوات الشرطة الخاصة بعد أن اقتحمت مركز مدى الإبداعي في سلوان، حيث قررت المحكمة تمديد اعتقال يزن حتى يوم الأحد المقبل، استجابةً لطلب الإدعاء العام بتعليل أن عائلة الفتى المحتجز غير  متعاونة مع الشرطة. إلا أن المحامي مصطفى يحيى، استأنف الجلسة، وعقدت جلسة الاستئناف في المحكمة المركزية، في الساعة الثانية ظهر اليوم، حيث قررت المحكمة أخيراً الإفراج عن الصبي المعتقل بكفالة مالية بلغت 2500 شيكل، وكفالة شخصية بلغت 7500 شيكل وأمرت بقضاء الفتى أسبوع كامل في الإقامة الجبرية شرط أن لا يتحدث إلى فتية الحي وأن لا يجيب عن أي مكالمات هاتفية طوال هذه الفترة وذلك لضمان عدم تعطيل التحقيق الذي سيبقى مستمراً.

تدعي الشرطة الإسرائيلية بأن الفتى يزن يشكل خطراً على اليهود خلال فترة أعيادهم.

كما تم التحقيق مع جواد صيام، حول حادثة إعتقال  يزن، والمشكلة التي حدثت مع المستوطنين. 

 

يزن عماد صيام، 15 عام