أخبار خيمة النواب ، ( 464 يوماً ) على اعتصام النواب
October 7, 2011

 

خطيب جمعة النواب: لا خير في أمة لا تتضامن مع بعضا البعض

أشاد خطيب الجمعة في خيمة النواب المعتصمين في مقر الصليب الأحمر لليوم 464 على التوالي، الدكتور عبد الرحمن عياد الأمين العام لهيئة العلماء والدعاة في بيت المقدس، أشاد بالأسرى الفلسطينيين الذين يخوضون إضراباً عن الطعام طلباً لحقوقهم الإنسانية التي شرعتها لهم الشرائع السماوية وأقرتها المواثيق الإنسانية والدولية.

وأكد الدكتور عبد الرحمن أنّ من حق الأسرى أن يحترموا وأن يعاملوا كأسرى حرب، كونهم يمثلون تاج الأمة وكبريائها في مواجهة الإحتلال الإسرائيلي البغيض. وأشار فضيلته إلى نظرة الإسلام السامية إلى أسرى الحرب، وأنه لم يداني الإسلام أية مواثيق أخرى في احترام الإنسان بشكل عام والأسير بشكل خاص. بينما تجد سلطات الإحتلال لم تكتف باعتقال ثمانمئة أسير فلسطيني منذ العام 1967، وإنما شرعت باعتقال واحتجاز جثث الشهداء من أبناء فلسطين.

وبين فضيلة الدكتور عياد أنّ خير الناس أنفعهم للناس، وأنّ أولاهم بالنفع الحكام والولاة، واستشهد فضيلته بقول رسول الله صلى الله عليه وسلم حيث قال: "ما من راع يسترعيه الله رعية فيموت يوم يموت وهوغاش لرعيته، إلا حرم الله عليه الجنة"، وأكد على أنّ خدمة الناس لبعضهم وسعيهم في شؤون بعضهم بعضا أولى للواحد منهم من اعتكاف شهر في مسجد رسول الله كما نقل عن النبي صلى الله عليه وسلم. وحث فضيلته المقدسيين وعموم الفلسطينيين على الوقوف وقفة عز وشموخ جنباً إلى جنب مع أبنائهم الأسرى الذين يخوضون جولة جديدة من معارك مواجهة السجان.

إستمرار التضامن مع أسرى الحرية في ساحة الصليب الأحمر                                             

  تواصلت وفود الحراك الشعبي بالقدوم إلى ساحة الصليب الأحمر تضامناً مع أسرى الحرية الذين يخوضون اليوم معركة الأمعاء الخاوية، وقد تتطورت قطاعات الوفود لتشمل وفوداً نسائية ومؤسساتية مختلفة، إضافة إلى ذوي الأسرى وزوجاتهم.

وقد تبادل المتضامنون حواراً بناءً حول أحوال الأسرى وأفضل السبل للوقوف إلى جانبهم في هذه المعركة الشريفة. من جهة أخرى باشرت "لجنة متابعة إضراب الأسرى في ساحة الصليب" في توزيع نشرة يومية حول آخر المستجدات فيما يتعلق بالأسرى المعزولين ومواقف سلطة السجون الإسرائيلية منهم. وكذلك النشاطات الشعبية في مدينة القدس وفي باقي محافظات الوطن.

 

وفد مدرسة مار متري يتضامن مع النواب والأستاذ نصري رشماوي

زار وفد البرلمان الطلابي التابع لمدرسة مار متري المقدسية خيمة النواب تضامناً مع النائب محمد طوطح والوزير السابق خالد أبوعرفة المهددين بالإبعاد، وإستنكاراً لقيام سلطات الإحتلال باختطاف النائب المقدسي أحمد عطون يوم الإثنين الماضي 26/9/2011.

وكان مشرف الوفد الأستاذ نصري رشماوي قد شرح للطلاب الغاية من زيارة الخيمة ومعني ذلك ثقافياً ووطنياً للإنسان المقدسي. بينما قام النائب محمد طوطح بشرح مسهب لسياسة الإبعاد التي تتبعها سياسة الإحتلال ضد المقدسيين، وضد النواب والشخصيات الفلسطينية السياسية على وجه الخصوص، وكذلك خلفيات موقف الإخوان المواجه للسياسات الإسرائيلية من خلال اعتصامهم في مقر البعثة الدولية للصليب الأحمر منذ 462 يوماً.

من جهة أخرى تولى الوزير السابق خالد أبوعرفة الرد على أسئلة الطلبة واستفساراتهم التي تتعلق بملفات المدينة المقدسة ودور السلطة الفلسطينية من هذه الملفات.