اليوم الاكثر هدوءاً على أهالي سلوان خلال العام الماضي
October 8, 2011

حسب روايات اهالي بلدة سلوان اعتبر هو اليوم الاهداء خلال العام المنصرم وقد شعر السكان بدرجة لا بأس بها من الامان وقد علل السكان وخصوصاً الاطفال هو انعدام حركة المستوطنيين وحراسهم المدججين بالسلاح. ويصادف اليوم " يوم الغفران" لدى اليهود وخلال هذا اليوم يصوم اليهود وتغلق شوارع اماكن سكناهم وتفصل الاحياء العربية عن الاحياء التي يقطنها يهود ولا تتحرك المركبات اليهودية خلال هذا اليوم.

وقال طفل لموقع سلوانك" لا اصدق الهو والهو واركض واشعر انني غير ملاحق لا من قبل حرس المستوطنيين ولا من قبل الجنود الإسرائيليين فيا حبذا لوكل ايام السنة مثل هذا اليوم فكم انا سعيد " وقال والده " هذا اليوم الوحيد الذي اترك اولادي يلهون بالشوارع دون قلق فلا نرى المستوطنيين ولا حراسهم المتربصين بالاطفال "

وقالت امرأة " هذا يوم هادئ وجميل وقد خرجت مع اطفالي لاتمشى في الحواري التي عادة تكون غير أمنة بسبب الانتشار العسكري وحراس المستوطنيين الذين لا يترددون باطلاق النار "

مسيرة لليهود في شارع وادي حلوه بسلوان خلال الاحتفال بالعام اليهودي الجديد