البؤر الاستيطانية جزر في سلوان
October 12, 2011

يعتبر سكان سلوان ان البؤر الاستيطانية تشكل في بلدة سلوان جزر محصنة يحيطها اسوار وكاميرات وحرس مدججين بالسلاح وفي معظم الاحيان وسط تواجد عسكري واستخباراتي كثيف اضافة الى كل ذلك فخدمات البلدية تتوفر بشكل مزدوج فهي متوفرة للمستوطينيين فالشوارع تنظف بالاعياد اليهودية وحاويات القمامة يتم افراغها اكثر من مرة في اليوم وفيما يتعلق باشغال الشارع فيتم اغلاق الحفر عند مداخل المستوطينيين بينما تترك في سكن الفلسطينيين مفتوحة وتشكل خطر على حياة الناس . وشرطة السير الإسرائيلية  تحرر المخالفات للفلسطينيين فقط والويل للفلسطينيين الذين يعترضوا على سياسةالتمييز المتبعة في سلوان فمصيرهم الملاحقة والضرب والزج بالسجن في معظم الاحيان كما حدث للمواطن وحيد رويضي الذي اعتدت عليه القوات الإسرائيلية واجبرته هو وزوجته واطفالهم ليكونوا درع بشري ضد الحجارة التي رشقها الاطفال.

وحيد رويضي الذي اعتدي عليه بالضرب المبرح حينما رفض ان يكونوا اطفاله وزوجته درع بشري لصالح القوات الإسرائيلية

حاويات قمامة بجانب البؤرة الاستيطانية "مركز زوار مدينة داوود"

لا حاويات لاستعمال الفلسطينيين حيث تم نقل الحاويات من هذا المكان الى داخل ما يسمى موقف جفعاتي (ساحة وادي  حلوه)

حاوية  قمامة لاستعمال الفلسطينيين

حيث يسكن مستوطنيين يتم اغلاق الحفر والتنظيف حول الحاويات