اصيبت بعيار ناري... الطفلة أسيل عراعرة تصاب بشلل بأطرافها السفلية والعلوية وحالتها حرجة
October 26, 2011

    أجرت الطواقم الطبية المُختصة في جراحة الأعصاب بمسشتفى المقاصد اليوم الأربعاء عملية جراحية للطفلة أسيل عراعرة 4 سنوات، التي أصيبت بعيار ناري في رقبتها اطلقت من ساحة تدريب  لجيش الاحتلال في معسكر عناتوت المقام على أراضي بلدة عناتا شمال شرق القدس.وترقد حاليا الطفلة في غرفة العناية المكثفة، حيث وصفت حالتها بالحرجة، والى ذلك حدثنا البرفسور سامي حسين رئيس قسم الجراحة في المقاصد ان الطفلة اسيل عراعرة أصيبت بشلل كلي(بالأطراف السفلية والعلوية) نتيجة العيار الناري، موضحا أن الرصاصة اخترقت الرقبة من الجهة اليسرى وخرجت من الجهة الخلفية فوق الكتف من الناحية اليمنى مما اصاب النخاع الشويكي مباشرة، ومزق غشائه كليا، وتهمشت كذلك الفقرة الرابعة ".ونوه البرفسور حسين أن تكون اصابة الطفلة ناتجة عن سلاح كبير وسريع "رشاش" وليس من مسدس شخصي.وقال:" ان امكانية تحسن وضعها الطفلة ضئيل جدا لأن الاعصاب لا تتكاثر مجددا."وحول الحادث أفادت جدتها سمحية ان اسيل كانت تلعب في ساحة بالقرب من منزلها في عناتا(وهو قريب من الجدارالعازل ولا يبعد سوى 100 متر عن المعسكر) وهي برفقة ابن عمها البالغ من العمر 10 سنوات، وفجأة سمع الأخير صوت لعيار ناري ثم وجد اسيل ملقاة على الأرض وعليها دماء، فأسرع الى المنزل لأخبار عائلتها "، فركضت جدتها مع ابنة عمها فوجدوها مغطاة بالدماء وفاقدة للوعي، حيث نقلت الى المركز الصحي في القرية، ثم تم تحويلها الى مستشفى المقاصد بالقدس. وأفادت جدتها انه تم احتجازهم على حاجز مخيم شعفاط حوالي 15 دقيقة، رغم الاصابة الحرجة للطفلة.أما والدتها فتمكنت اليوم الحضورالى المستشفى لتكون بالقرب من طفلتها أسيل وذلك بعد صدور تصريح مكنها من دخول القدس.من جهته أوضح الدكتور محمد أبو طاقة في مستشفى المقاصد الذي أشرف على علاج الطفلة:" أن العيار الناري والشظايا خرجت على الفور من رقبتها الجهة الخلفية، ولا يوجد أي شظايا داخلية.وقال أن الطفلة تسمع وتتكلم لكنها لا تحرك اي طرف من أطرافها.وناشد خالد الجنيدي –صديق العائلة- السلطة الوطنية تحمل مصاريف علاجها في مستشفى المقاصد.أما عائلة الطفلة فقد طالبت بفتح تحقيق فوري لمعرفة سبب اصابة طفلتهم.من جهته طالب رئيس لجنة المرابطين بالقدس يوسف مخيمر بإغلاق معسكر عتانوت الاحتلالي الذي يعاني الأهالي من وجوده بالمنطقة