المحكمة العليا الإسرائيلية تنظر بالتماس لانهاء سيطرة العاد على "الحدائق الوطنية"
October 27, 2011

عقدت يوم امس جلسة في المحكمة العليا الإسرائيلية للنظر بالالتماس الذي تقدمت به جمعية عير عميم الإسرائيلية الى المحكمة العليا الإسرائيلية بخصوص سيطرة جمعية العاد  الاسيتطانية على المواقع الأثرية وما يعرف بالحدائق الوطنية وقد طلب القضاه من جمعية العاد اعادة النظر بالاتفاق الموقع مع السلطات الإسرائيلية المتخصة بهذا الشأن حينما يتم تجديد العقد في شهر مارس القادم سنة 2012.

يذكر ان جمعية العاد الاستيطانية تسيطر على المواقع الأثرية والسياحية  في بلدة سلوان وخصوصاً حي وادي حلوه ولا تشرك  السكان الاصليين وتستغل جمعية العاد المواقع الأثرية ةالسياحية بسلوان لابراز قصتها المتعلقة بحقبة الملك داوود المزعومة في بلدة سلوان والغير مثبتة علمياً وتاريخياً حسب علماء أثار إسرائيليين.

وقد حضر الجلسة جمهور كبير وعدد من الدبلوماسيين والصحافة الاجنبية والإسرائيلية ومسؤولي جمعية العاد الاستيطانية وسلطة الأثار والطبيعة الإسرائيليتيين وتطالب جمعية عير عميم اخراج ما يعرف بالحدائق العامة من تحت سيطر جمعية العاد الاستيطانية لتكون تحت سيطرة الدولة الإسرائيلية.