مشروع قرار بالكنيست الإسرائيلي "اللغة العربية ليست رسمية والبناء لليهود فقط"
October 29, 2011

سيبادر أفي ديختر رئيس جهاز المخابرات "الشاباك"  السابق وعضو حزب كديما الذي تقوده تسيبي ليفني رئيسة المعارضة والذي يقول  ان النظام الديمقراطي يجب ان  يرتبط بالهوية اليهودية وان اللغة العربية لن تحدد كلغة رسمية في إسرائيل والدستور الجديد سيضمن بناء مستوطنات لليهود ولا يتعهد بالبناء لقوميات أخرى ووقع على هذا المشروع ثلث اعضاء الكنيست من ضمنهم اعضاء من كديما.

تجدر الاشارة ان هناك جعبة من مشاريع لقوانين جديدة التي سيتداولها الكنيست الإسرائيلي بعد عودة اعضائة من أجازة الصيف وسيكون شتاء مشتعل داخل الكنيست الإسرائيلي خصوصاً ان دولة إسرائيل تنفرد بتشريع قوانين تستهدف الاقليات وخصوصاً المسلمين والمسيحيين وتلقى تشريعات الكنيست الإسرائيلي انتقادات لاذعة من مؤسسات حقوق الانسان وتكتفي الدول الغربية بالصمت اتجاه التشريعات الإسرائيلية التي تنال من حقوق العرب الذين يشكلون 19% من اجمالي السكان دون سكان القدس الشرقية الذي يتراوح عددهم بين 280 الف الى 300 الف نسمة  والذين لا يحق لهم الانتخاب والترشح للكنيست الإسرائيلي.

طفل فوق حطام منزله الذي هدمته الجرافات الإسرائيلية

حطام منزل  لعائلة فلسطينية هدمته الجرافات الإسرائيلية في وادي حلوه بسلوان

مستوطنيين يبنون على اراضي فلسطينيية  تم الاستيلاء عليها عن طريق "قانون حارس املاك الغائبيين"