متطرف يهودي هدد ناشطة سلام بالقتل وكتب شعارات تحريضية محظورة ويطلق سراحه
November 11, 2011

اعتقلت الشرطة الإسرائيلية يوم امس الاول يهودي متطرف وهو ابن موظف كبير ووالدته ضابطة قيادية معروفة في  الشرطة الإسرائيلية وكان نفس الشخص اعتقل قبل عدة اسابيع بتهمة تهديده قتل ياريف اوفنهاير من حركة السلام الأن الإسرائيلية وتم اطلاق سراحه واعيد اعتقاله اول امس بتهمة كتابة شعارات " دفع الفاتورة او التسعيرة" ضد العرب واليساريين الإسرائيليين  وهو شعار يستعمله المستوطنيين للتهديد بالقتل وقد اعترف بالتهم المنسوبة اليه.

وبعد ان كتب الشعارت التحريضية والعنصرية على جدران مقر " السلام الأن" تحدث في الانتركوم وهدد بوجود  قنبلة مما ادى الى حالة فزع وهروب كل من كان في البناية  ويذكر ان شعارا مماثلة كتبت على جدران منزل حاجيت عوفران مشرفة شؤون الاستيطان  في "السلام الأن"  ومن تلك الشعارات "سوف تلحقين برابين" في إشارة الى رئيس الوزاراء الإسرائيلي الاسبق الذي اغتاله متطرف يهودي بسبب اقدامه توقيع اتفاقية اعلان المبادئ مع الفلسطينيين

ويتهم نفس الشخص بكتابة شعارات تحريضية وعنصرية في محطة القطار الخفيف في حي شعفاط الا ان المتطرف  اليهودي نفى ان يكون قد كتب شعارات على جدران منزل حاجيت عوفران بالوقت الذي اعترف به كتابة شعارات عنصرية وتحريضية في ثلاثة اماكن مختلفة وبنهاية المطاف قررت الشرطة سراحه ويعلق احد نشطاء اليسار الإسرائيلي " اطلق سراحه كونه ابن عائلة طيبة حسب الشرطة الإسرائيلية" واضاف " الديموقراطية في إسرائيل زائفة وملوثة فالعرب والفلسطينيين محرومين منها واليوم تتجه السلطات الإسرائيلييية بمحاصرة اليسار الإسرائيلي لحرمانه من هذا الحق" ويقول ناشط إسرائيلي أخر " نحن نسير الى الهاوية بسبب التساهل مع الفاشيين من قبل السلطات الإسرائيلية"

يذكر ان حاجيت عوفران ناشطة معروفة تراقب الانشطة الاستيطانية عن كثب وقامت جمعية العاد الاستيطانية في سلوان برفع دعوى قضائية ضدها تطالبها بدفع تعويضات بتهمة التشهير

حاجيت عوفران في سلوان اثناء مسيرة للمتطرفين اليهود تطالب بهد منازل الفلسطينيين

القوات الإسرائيلية تعتدي على حاجيت عوفران في سلوان