هدم منزلين في بلدتي بيت حنينا وسلوان وتشريد 14 مواطناً
December 5, 2011

  هدمت جرافات بلدية القدس اليوم الاثنين منزلين وبركسات للأغنام في حيي بيت حنينا وسلوان بالقدس المحتلة بحجة البناء دون ترخيص.وقامت القوات الإسرائيلية بمحاصرة المناطق المستهدفة، واخرجت الأهالي والأثاث من المنزلين وشرعت بتفيذ الهدم دون انذار مسبق، ومنعت الأهالي والصحفيين من الوصول الى مكان الهدم.يقع المنزل الأول في حي وادي ياصول في سلوان ويعود للمواطن هارون برقان ويعيش فيه 8 أفراد، حيث قام المواطن برقان ببناءه على مساحة أرض يملكها منذ 15 عاماً، وقد فرضت عليه غرامات بحجة البناء دون ترخيص وصلت الى 50 الف شيكل.وأوضح المواطن برقان أنه قام قبل عام بهدم جزء من منزله بيده تنفيذاً لأمر محكمة البلدية، وفوجئ اليوم بحضور القوات الإسرائيلية برفقة جرافات إسرائيلية لهدم ما تبقى من المنزل، مشيرا ان المساحة الاجمالية للبيت تبلغ 150 مترا مربعا.وهدمت الجرافات كذلك بركسات للدواجن والأغنام والطيور، مما أدى الى نفوق عدد منها.وأوضح جواد صيام مدير مركز معلومات وادي حلوة أن حي واد ياصول في سلوان مستهدف كحيي البستان ووادي حلوة، حيث تحرم بلدية القدس الأهالي من رخص البناء، وتفرض عليهم الغرامات المالية الباهظة، حيث تسعى الجهات الإسرائيلية لربط مستوطنات حي جبل المكبر بالبؤر الاستيطانية في قرية سلوان.هدم منزل المواطن مجدي السلايمة في بيت حنيناوفي حي الأشقرية ببيت حنينا شمال القدس قامت الجرافات بهدم منزل المواطن مجدي السلايمة دون سابق انذار، وتبلغ مساحته حوالي 50 متراً مربعاً، ويأوي 6 أفراد، المواطن مجدي وزوجته وأطفاله الأربعة أكبرهم 10 سنوات وأصغرهم 5 سنوات .وكان المواطن السلايمة قد قام ببناء منزله عام 2006، فرضت عليه قبل عامين مخالفة بناء بقيمة 15 ألف شيكل، ومخالفة مماثلة قبل عام، مؤكدا انه التزم بدفعها بالكامل دون تأخير الا انه فوجئ اليوم بحضور قوات كبيرة اثناء تواجده في عمله لهدم منزله.وأوضح انه تلقى اتصالا من زوجته أخبرته فيه بأن القوات تحاصر المنزل وتقوم باخراج الأثاث منه، ولدى وصوله الى المكان طلب من الضابط المسؤول أمر المحكمة لكنه لم يستجيب لذلك.