تحت الضغط الشعبي لاهالي سلوان نير بركات يلغي زيارته لمدرسة في البلدة
December 10, 2011

الغى نير بركات زيارته لمدرسة في سلوان التي كانت مقررة في الثالث عشر من الشهر الحالي والتي اثارت غضب اهالي سكان ورفضت اللجان والمؤسسات زيارة نير بركات لاحد مدارس سلوان واعتبرتها استفزازية كون نير بركات يمثل جرافات هدم المنازل الإسرائيلية  في سلوان ولا تقوم بلدية القدس بتقديم خدمات تذكر لسكان البلدة الفلسطينيين رغم ان الاهالي يدفعون ضرائب بدل خدمات لبلدية نير بركات. وتخوض بلدية القدس معركة ضد سكان حي البستان التي من اجل أزالة جزء كبير منه وتحويله الى حديقة توراتية كذلك يعتبر اهالي بلدة سلوان نير بركات مجرد موظف لدى الجمعيات الاستيطانية وهو ينفذ اجندة استيطانية بحتة حسب ما قال احد اعضاء لجنة وادي حلوه. ويعتبر اهالي سلوان بلدية القدس عائق امام اي تقدم او تطور في بلدة سلوان ويستغرب احد اعضاء لجنة اولياء الأمور ويقول" يأتي الى احد مدارس سلوان ليسوق لنفسه وكأنه اب للجميع وهو من يسرق تلامذة المدرسة طفولتهم من خلال هدم منازلهم ومنعهم من انشاء مرافق عامة تخدم الاطفال"

ويقول احد اعضاء لجنة البستان" علينا الحيطة والحذر فلا يجب ان نثق بهذا الرجل لمجرد انه  اعلن انه  لن  يأتي فهو سيستغل فرص قادمة للحضور الى سلوان"  وكانت الاهالي يخططون لعدم ارسال اطفالهم الى المدرسة يوم  زيارة نير بركات 

نير بركات من اكبر داعمي عملية تهويد القدس امام القصور الاموية جنوبي المسجد الاقصى

موظفي البلدية وقوات إسرائيلية وموظف العاد ة  خلال أزالة زينة  الحجاج والعيد واعلام بحبك يا سلوان