يأخذون بطاقات الهوية ويأمرونهم بالحضور الى المقبرة
December 23, 2011

رجائي احمد العباسي 24 عاماً ومحمد حسن العباسي 19 عاماً ومحمد د محمود العباسي 17 عاماً وجميعهم من سكان حوش العباسية في سلوان فاجأتهم يوم الخميس  22-12-2011 قوة إسرائيلية من ثلاثة افراد احدهم  بزي الشرطة الإسرائيلية واثنين بلباس مدني طلبوا من الشبان بطاقات الهوية فاعطوهم الشبان بطاقاتهم وكانوا افراد القوة الإسرائيلية على عجلة من أمرهم فطلبوا من الشبان الثلاثة الذهاب خلفهم الى مقبرة اليهود في رأس العمود وانطلقوا مسرعين فخشي الشبان ان يكون مجرد فخ قد نصب لهم ليتم الاعتداء عليهم فقرروا ان لا يذهبوا الى مقبرة اليهود بل الى قسم الشرطة في شارع صلاح الدين فقالوا هناك  لهم تعالو غداً فعاد والد احد الشبان في اليوم التالي يوم الجمعة 23-12-2011 الى قسم الشرطة في شارع صلاح الدين وهناك قالوا له ان من فعل على ذلك على ما يبدو غرف 4 "قسم الاقليات"  في الشرطة الإسرائيلية ولا تقحموا انفسكم بمشاكل معهم فمن الافضل لكم ان تذهبوا الى وزارة الداخلية الإسرائيلية واستخراج بطاقات هوية جديدة.

يذكر ان هذا حدث للكثيرين من ابناء بلدة سلوان ومدينة القدس فتقوم القوات الإسرائيلية بأخذ بطاقة الهوية ولا تعيدها وبدورهم الفلسطينييون سيضطرون للدخول في دورة عقيمة ومظلمة  من أجل استخراج بطاقة هوية جديدة