شوارع وزقاق سلوان في الشتاء تفضح سياسة بلدية القدس العنصرية
January 13, 2012

 اهالي سلوان يدفعون الضرائب ومن لا يلتزم يعاقب فهذه هي السياسة الإسرائيلية في مدينة القدس بشطرها الشرقي وخصوصاً في المناطق الاكثر اهمالاً كبلدة سلوان التي تعاني في  الصيف من الروائح الكريهه والقوارض وكل انواع الحشرات  وفي فصل الشتاء اضافة الى الانهيارات المستمرة بسبب الحفريات بداعي التنقيب عن الأثار وحفر الانفاق فالشوارع والزقاق تصبح برك فمن يخرج من منزله يعلم انه خلال ثواني سيحتاج ملابس جديدة جافة وذلك لاستحالة تلاشي البرك التي تشكلت بسبب مياه الامطار.

وفي المقابل الحي الذي يسكنه يهود  والاقرب الى سلوان والمسمى بـ" ابو طور"  كباقي شوارع القدس الغربية فمياه الامطار تم تأسيس بنية تحتية ممتازه لها  مخرجها يكون في بلدة سلوان او الاحياء العربية الاقل انخفتضاً من الاحياء الذي يسكنها يهود .

شارع في حي ابو طور الذي يسكنه يهود وفي الاطار مياه امطار الحي اليهودي مخرجها في بلدة سلوان