الاعتداء على فتى ثم اعتقاله بتهم ملفقة
January 20, 2012

وجهت الشرطة الإسرائيلية للفتى مجد شرحه 16 عاماً تهمة محاولة الشروع رشقهم بالحجارة والذي اعتقل الساعة الثامنة من مساء يوم الجمعة 20-1-2012 في حي باب المغاربة خارج اسوار القدس ببلدة سلوان وقال شهود عيان ان جنود  إسرائيليين قاموا بضرب مجد واصطحبوه الى الخلاء هو وصديق أخر بنية ضربهم وكانت مجندة قالت للمجند " اثبت لي رجولتك حينما تلقي القبض على عربي" الا ان يقظة الاهالي منعتهم من الاستفراد بالفتيين وحينما اقترب الاهالي من الجنود لتخليص مجد حصل تدافع بالايدي بين الاهالي والجنود الإسرائلييين وقال احد الجنود "لقد صادرنا له صوره عليها علامة النصر وهذا ممنوع" وبعد ان أمر الضابط المتواجد في المكان بالسماح لمجد بالذهاب قام جندي أخر بدفع مجد مرةً أخرى واتت في الحال قوات إسرائيلية أخرى قامت باعتقال الفتى مجد شرحه وتم تحويله الى مغفر حائط البراق وطلبت منه الشرطة التوقيع على ورقة انه لم يتم الاعتداء عليه من قبل الجنود الإسرائليين وبعد ان أصر مجد بالا يوقع تم تحويله الى مغفر القشله في باب الخليل ليتم توجيه التهم الملفقة اليه وفي الحال تم توقيف  طاقم مركز معلومات وادي حلوه- سلوان بحجة انهم يصورون الجنود الإسرائليين وهذا ممنوع حسب ما قال احد الجنود الإسرائيليين ثم قال " هذا قانون إسرائيلي ومن لا يعجبه فليذهب الى سوريا"  وقد اقتيد احمد صيام مصور موقع سلوانك الى مغفر القشله  والأخرون تم تهديدتهم والسماح لهم بالذهاب.

 افراد من الدورية التي اعتدت على الفتى مجد

مجد الى اقصى اليمين يمسك بمكان الألم قبل ان يتم اعتقاله