حواجز تنكيل بالاهالي داخل بلدة سلوان
January 20, 2012

اقامت القوات الإسرائيلية حواجز داخل بلدة للتنكيل بالفلسطينيين وتعتبر الحواجز عادة سائدة ومبرمجة داخل سلوان من قبل القوات الإسرائيلية لفرض العقاب الجماعي على الفلسطينيين الا ان شراسة  الجنود تتصاعد مع ايام الجمعة والسبت وذلك نظراً لحركة الفلسطينيين النشطة وانعدامها لدى المستوطنيين كونهم لا يحق لهم قيادة السيارات في نهاية الاسبوع  حسب تعاليمهم اليهودية.

ويعتبر الحاجز المقام في باب المغاربة الاكثر تنكيل بالاهالي كون الجنود المتواجدين على هذا الحاجز يفتشون المارة وراكبي المركبات بشكل مهين ومستمر والجنود المتواجدين في باب المغاربة هم الاكثر عنصرية حسب ما قال شهود عيان لموقع سلوانك. ويتعرف اهالي سلوان على الجنود بشكل سريع والجنود الذين اعتدوا على الفتى مجد شرحه هذا اليوم معروفين بكرههم للعرب وقالوا عدة مرات للاهالي "اذهبوا الى غزة" " اذهبوا الى سوريا" " العربي لا يحق له التحدث"  وهم يشعرون بقوة متناهية لقربهم الشديد من حائط البراق الذي يتواجد حوله بأستمرار يهود متطرفين يعتدون على اطفال سلوان  بشكا خاص وبشكل يومي تقريباً وخصوصاً في رأس كل شهر عبري  في باب المغاربة  تمر مجموعات يهودية متطرفة تطالب بالقضاء على العرب ويجدون الحماية الكاملة من قبل القوات الإسرائيلية  بل والحصانة في حالة انهم اعتدوا على انسان فلسطيني.