مستوطنون يعتدون على شبان بالضرب ورشهم بالغاز تحت حماية القوات الإسرائيلية
January 24, 2012

هاجمت مجموعة كبيرة من المستوطنين في حي وادي حلوه بسلوان ثلاثة شبان فلسطينيين كانوا يمرون بمركبتهم وسط الازمة الخانقة بسبب رأس الشهر العبري والتي يتم خلاله اغلاق مداخل سلوان امام حركة الفلسطينيين الا انه حينما اعيد فتح الطريق واثناء مرور اول مركبة فلسطينيية تم الاعتداء عليها من قبل مستوطنين ورش الشبان بالغاز تحت حماية القوات الإسرائيلية ولم يقم اياً من افراد  القوات الإسرائليية بمحاولة توقيف المعتدين اليهود المتطرفين بل عملوا على حمايتهم وبقي المستوطنين يشتمون العرب ويطالبون بمعاقبتهم وطردهم مما يسمونه "مدينة داوود" ولم يقم الشبان بتقديم شكوى لدى الشرطة الإسرائيلية ضد المستوطنين لأن الشرطة الإسرائيلية لو كانت لديها رغبة بمعاقبة المعتدين لاعتقلتهم على الفور والشبان لا يؤمنون بعدالة الشرطة الإسرائيلية فهي دوماً تحول الضحية الى جلاد حسب تعبير الشبان ومن المعروف ان الشرطة الإسرائيلية قامت باعتقال الفلسطينيين الذين تقدموا بشكاوي ضد يهود في العديد من المرات واذا استقبلت الشكوى تكون للتوثيق فقط ولا تلاحق المعتدين ان كان المعتدي يهودي والمعتدى عليه فلسطيني.