مقدسيين ضد التطبيع
January 24, 2012

تصاعدت حملة مواجهة التطبيع في الاشهر الأخيرة في مدينة القدس فقد حاول ياسر عبد ربه عضو اللجنة التنفيذية بمنظمة التحرير الفلسطينيية الاجتماع  الثلاثاء 24-1-2012 بشخصيات إسرائيلية وبرنارد ليفي اليهودي الفرنسي الشخصية الغير مرغوب بها في الوطن العربي بسبب دوره المشبوه بتحريك جهات موالية للغرب لتخريب الوطن العربي حسب تعبير عدد من الشبان الذي تجمعوا اليوم امام فندق الامريكان كولوني معترضين على الاجتماع  التطبيعي والذي يرعاه عدد من الشخصيات السويسرية. وقد اعترض الشبان على ما يسمونه عملية سلام وسط سياسة الاستيطان الشرسة التي لا تتوقف من قبل إسرائيل اضافة الى عدم التزام إسرائيل ببنود اتفاق اوسلوا وخصوصاً فيما يتعلق بملف الاسرى ومدينة القدس.