استقبال حافل للاسير المحرر سعيد سرحان في سلوان
January 31, 2012

استقبل اهالي سلوان الاسير المحرر من سجن الرمله سعيد سرحان الذي افرج عنه ظهر يوم الثلاثاء 31-1-2012 بعد ان قضى تسعة اشهر بالسجن الفعلي وقد افرج عنه بعد ان قرر قاضي المحكمة المركزية في القدس ان الادلة التي حاولت الشرطة ادانت سعيد بها غير كافية لتمديد حبسه وقرر  تبرئته من تهم القاء زجاجات حارقة ورشق الحجارة وقد حاولت النيابة العامة الإسرائيلية تلفيق التهم لسعيد سرحان بدافع ابعاده عن بلدة سلوان كما يحدث للكثيرين من ابناء البلدة الا ان بعد تسعة اشهر بالاعتقال قرر القاضي الافراج عنه.

وقال سعيد لموقع سلوانك" انني اليوم اخرج من السجن وذلك ليس لعدالة القضاء الإسرائيلي فالعدالة هو ان لا اقضي ساعة واحدة بالسجن وهذا يفضح الممارسات الإسرائيلية داخل بلدة سلوان والقاضي الذي حكم ببرائتي هو إسرائيلي ايضاً الا انه تأخر تسعة اشهر وهناك من يقبع بالسجون الإسرائيلية سنوات ظلماً" وكان محامي الدفاع محمد محمود قال لموقع سلوانك " ان استماتت النيابة العامة الإسرائيلية لتلفيق التهم لسعيد جعلتني اظن انه سيقضي بضع سنوات بالسجن لكن بحمدلله عاد الى ابناؤه وعائلته"