مركز مدى يستقبل وزير الاقتصاد والتعاون التنموي الألماني في سلوان
February 1, 2012

 قام مركز مدى سلوان الابداعي أمس بتنظيم جولة لوزير الاقتصاد والتعاون التنموي  الألماني ديرك نيبل بالتعاون مع مؤسسة GIZ  والممثلية الألمانية برام الله  في وادي حلوة وسلوان .  ورافق الوزير نيبل وفدا مكون من 35 شخصا من الصحفيين  ومؤسسة GIZ والممثلية الألمانية  . وقدم مدير مركز مدى جواد صيام للوزير والوفد خلال الجولة شرحا مفصلا عن الاستيطان في قرية سلوان وخاصة في وادي حلوة ، والبؤر الاستيطانية والحفريات والأنفاق التي تقوم بها جمعية العاد الاستيطانية في سلوان .  كذلك إستعرض صيام نشاطات وفعاليات مركز مدى في خدمة أطفال ونساء سلوان والدفاع عن حقوقهم ، وتعرض مركز معلومات وادي حلوة لهجمة شرسه من فترة لأخرى من قبل السلطات الاسرائيلية  . فيما تعرض في حديثه إلى سياسة إعتقال الأطفال في قرية سلوان الآخذة بالازدياد يوما بعد يوم ، دون سبب وبحجج واهيه والضغط النفسي وسياسة العقاب الجماعي التي تمارسها السلطات حيال السكان ، والتي تتمثل بهدم البيوت وإخلاء المنازل الفلسطينية والسيطرة عليها .   وتطرقت كذلك حاجيت عوفران الناشطة ضد الاستيطان   إلى إهمال وتقصير بلدية القدس بتقديم الخدمات لسكان المنطقة وساسة تهويد البلدة  ، وكذلك  تطرق طاقم مركز مدى عن المحاولات المستيمتة من قبل المستوطنين لطمس هوية البلدة العربية .وبدوره اكد  الوزير  نيبل  على رفضه لسياسة الاستيطان في مدينة القدس ، وتأييده لإقامة دولتين مشيرا أن الاستيطان يعطل هذا الحل  ،وعبر عن إستعداده ومحاولته لترسيخ إقامة الدولتين وتجميد الاستيطان في مناطق " ج " عامه وخاصة في مدينة القدس .  أما مستشارة التطوير والاخصائية النفسية شيري كازهون فقد قدمت للوزير والوفد شرحا مفصلا عن الخدمة النفسية التي يوفرها مركز مدى لأطفال سلوان والعائلات نتيجة الانتهاكات الاسرائيلية . من جهتها قدمت سحر بيضون شرحا عن مشاريع المرأة في مركز مدى ، وحاجة المركز لساحة لتطوير نشاطات وفعاليات النساء .وفي ختام الجولة قدم للوزير والوفد وجبة غداء ، وقدم صيام هديه قام بصنعها  أطفال المركز عبارة عن العلمين الفلسطيني والألماني من الفسيفساء .