رابطة جامعيي سلوان اربع سنوات من النجاح والعطاء والانتماء
February 25, 2012

 فجر جديد .. يدق ابواب الرابطةمن قلعة القدس الصامدة .. من قلعة الشهداء .. من سلوان التحدي بزغ فجراً جديد يدق أبواب مؤسسة شبابية.. مؤسسة وطنيه ...مؤسسة شقت طريقها رغم كل الصعوبات لتوئكد إن أبناء بلدة سلوان كانو وما زالوا في طليعة العمل الثقافي والوطني نعم أنها رابطة جامعيي سلوان التي احتفلت اليوم بمرور أربعة أعوام على تأسيسها وعملها احتفلت لتتوج مرحله من العطاء .. من التضحية .. من النجاح

وقد افتتحت رابطة جامعيي سلوان احتفالها الذي إقامته في قاعة نادي سلوان المقدسي بكلمة ترحيب القاها عريفي الحفل كل من موسى غزلان العباسي وربا حسام أبو ذياب كما أهدت الرابطة احتفالها هذا الى روح الشهيد طلعت رامية وتلاها تلاوة آيات معطره من الذكر الحكيم ألقاها الأخ بلال أبو ذياب ومن ثم الوقوف دقيقة صمت وقرأت الفاتحة على أرواح شهدانا الإبرار ومن ثم القي الأخ هيثم العباسي رئيس الهيئة الإدارية للرابطة كلمه أكد فيها إن الرابطة مستمرة في عملها وعطائها بالتفاف أعضائها وطلابها حولها كما وقدم شكره لكل من ساهم ووقف إلى جانب الرابطة لإنجاح مسيرتها وقدم شكره إلى من اسسو وحولو الحلم إلى حقيقة لتكون الرابطة صرح وطني وثقافي يخدم أبناء البلدة كما وتمنى إن يبقى التفاف ودعم أهالي البلدة للرابطة مستمرا .. وتحدث عن أهم مشاريع الرابطة وهو صندوق الطالب ألجامعيي الذي يقدم المساعدات المالية إلى طلاب البلدة حيث تم تقديم أكثر من خمسه وثمانون منحه بقيمة مائة إلف شيكل إلى الطلاب المنتسبين للرابطة وبختام كلمته وجه تحيه إلى حي البستان والأسير خضر عدنان على صمودهم الأسطوري بوجه الاحتلال الصهيوني الغاشم وبعدها كان لا بد للرابط هان تستضيف باحتفالها الفنان المقدسي الموهوب الذي كان له دور كبير منذ نشأت الرابطة الفنان احمد أبو سلعوم الذي اطرب الحضور بأغانيه الوطنية والشعبية تلاه عرض للدبكة الشعبية قدمها أشبال فرقة الفجر للتراث الشعبي على أنغام أغنية طلع ملثم ومن ثم القا الدكتور احمد فتيحه كلمة مجلس أمناء الرابطة التي أكد من خلالها إن هذه الرابطة هي صرح رائع يخدم شريحة الشباب ألجامعيي ببلدة سلوان وانه لا بد من الوقوف إلى جانبها ودعمها بشتى السبل وبعدها قدمت الأخت نهاية عواد قصه تحت عنوان التجربة خير برهان وكانت ألقصه عبارة عن تجربتها داخل الرابطة وما قدمته لها ومن ثم كان لا بد إن يكون كلمة لمن اسسو الفكرة كلمة حيث ألقاها الأخ مؤيد الغول وبدوره أكد إن الرابطة لم تأتي من فراغ إنما أتت لتخدم وتساند أبناء البلدة الذين كانو يفتقرون إلى مثل هذا التجمع كما وجه شكره إلى الفعاليات والقوه الوطنية وأهالي البلدة شكره الجزيل على وقوفهم المستمر بجانب الرابطة مؤكداً على استمرارهم ودورهم البناء ومن ثم ألقت الأخت أماني عوده قصيده تحت عنون " سلوان " التي أثرت بالحضور وفجرت المشاعر وقبل ختام الاحتفال والبدء بالتكريمات القي السيد أبو خالد الغول رئيس رابطة حمايل سلوان كلمة أكد فيها على دعم البلد وأهلها إلى هذه المؤسسة الرائدة بالبلدة ومن ثم قدم أعضاء الهيئة الإدارية للرابطة تكريماً لكل من مؤسسات سلوان وهي نادي سلوان المقدسي وجمعية سلوان وجمعية نبراس ورابطة حمايل سلوان كما وكرمت الأسير المحرر علاء اشويكي ومن ثم قدمت تكريمها لكل من أعضاء مجلس أمناء الرابطة والهيئات الإدارية السابقة للرابطة والهيئة ألتأسيسه وهكذا بدء فجر جديد من العمل والعطاء ومن هنا نوجه جزيل شكرنا وتقديرنا إلى كل من ساهم بإنجاح هذا الحفل الرائع أملين ان نبقى دوماً بهذا النفسى الرائع ...
تصوير نائل عارف