جلسة استمرت اكثر من عشر ساعات واضافة تهمة جديدة
March 6, 2012

استمرت جلسة الاستماع للشهود لليوم الثاني اكثر من عشر ساعات  وهي الجلسة الثالثة الخاصة بالاستماع الى الشهود في قضية التهم الموجهة الى جواد صيام مدير مركز معلومات وادي حلوه- سلوان  وقد اتضح تماماً خلال الجلسة تضارب الشهادات ضد  صيام وكيفية محاولة تلفيق التهم وركز الشاهد الرئيسي على علاقات صيام بالسلطة الفلسطينية ومخابراتها وقام الشاهد الرئيسي بتوجيه التهم لبعض الحضور انهم اتوا من قبل السلطة الفلسطينية لتصوير وتسجيل الجلسة ووضح انه لا يستطيع التحرك في مناطق الضفة الغربية كون جواد صيام قام بتشويه سمعته بالاوساط الفلسطينية وحسب افادته في جلسة الاستماع الى الشهود كذلك قبلت المحكمة أضافة تهمة رابعة ضد جواد صيام وهي التهديد بالتلفون.

وقد حضر الجلسة ممثلين عن الاتحاد الاوروبي وبعض الممثليات الغربية في القدس ورام لله وغدا واضحاً اكثر من السابق خلال جلسة الاستماع  للحضور ان جواد صيام ملاحق سياسياً من قبل الاجهزة الأمنية الإسرائيلية والمستوطنين.