الإبعاد للفتى الياس الأعور
March 21, 2012

حكمت اليوم محكمة الصلح بالابعاد على الفتى الياس الاعور 16 عام ودفع غرامة 5000 شيكل و الحبس المنزلي لحين المحكمة وكفالة أربعة من اقاربه  وتوقيعهم على كفالة أضافية بمبلغ 5000 لكل منهم وذلك في اطار الضغط على اهالي المعتقلين ومما يذكر ان الياس الاعور اعتقل بتاريخ 5-3 بتهمة رمي الحجارة وزجاجات حارقة .وقد صرح المحامي محمد محمود  من مؤسسة الضمير بان هذا الحكم جائر  وخاصة انه يبعد الطفل عن والديه ويثقل على العائلة من مصاريف اضافية واجبراهم على توزيع انفسهم بين سلوان وجبل المكبر القرية التي ابعد اليها الياس ويعتبر هذا الحكم قاساً خصوصاً لفتى يعمر الياس وحرمانه من متابعة دراسته وخصوصاً فترة الامتحانات.

يذكر ان صهيب الاعور 15 عاماً الذي سجن مع الياس وأخرين ما زال يقبع في السجون الإسرائيلية وعينت له جلسة بتاريخ 3-4- 2012 في محكمة الصلح الإسرائيلية

الياس وصهيب اثناء اقتيادهم الى المحكمة

 المحامي محمد محمود مع اهالي الاطفال المعتقلين