جمعية إلعاد تنقل كرفانات في سلوان
April 30, 2010

تفاجأ سكان وادي حلوة في سلوان, بدخول شاحنة ضخمة إلى حيهم في ساعة متأخرة أول أمس. شوهدت الشاحنة وهي تحمل كرفانين يرجح انها ستستعمل كمكاتب. ويفيد أحد المواطنين بأنه حين استفسر من سائق الشاحنة عن المكان الذي ستوضع فيه الكرفانات، أشار السائق بإصبعه نحو شارع وادي حلوة. ويفيد شهود عيان بأن الشاحنة كانت تسافر خلف مركبة يقودها أحد موظفي جمعية إلعاد الاستيطانية. وقد غادرت وادي حلوة على عجل،  لتخرج  من وادي الربابة جنوب وادي حلوة واتجهت غرباً نحو التلة الفرنسية قبل أن تعود إلى حي رأس العامود في سلوان وتدخل مركز الشرطة هناك. من المعروف أن الجمعيات الاستيطانية استعملت في منتصف التسعينات الكرافانات لإسكان بعض عائلات المستوطنين وهي تستعملها حالياً لأغراض أخرى كروضات وكُنس وقاعات ومكاتب لمصلحة المستوطنين والاستيطان،من  دون حسيب أو رقيب, في الوقت الذي يمنع السكان الفلسطينيين من إقامة غرفة صغيرة تؤوي عائلاتهم.

 صورة من الأرشيف ــ كرفانات تابعة للمستوطنيين في شارع وادي حلوة