بلدية القدس تستعد لإزالة منازل الفلسطينيين لاقامة حديقة توراتية في سلوان
May 4, 2012

اعطت بلدية القدس زمن محدد للشروع بإزالة جزء كبير من حي البستان لاقامة حديقة توراتية تكون امتداد لمستوطنة مدينة داوود وحددت بلدية القدس ما قبل ايلول  كموعد نهائي للشروع بعملية هدم واسعة لإزالة 29 منزلاً في بلدة سلوان ويبدو ان تحديد ايلول المقبل يحمل في طياته دوافع سياسية كونه يتزامن مع الموعد المحدد للانتخابات الإسرائيلية الذي يرغب اليمين الإسرائيلي المتطرف بزيادة قوته في الكنيست الإسرائيلي المقبل  والمعروف ان الاحزاب الإسرائيلية اليمينية  تتنافس فيما بينها على مدى عدائها للوجود الفلسطيني في القدس بشكل خاص وكامل فلسطين التاريخية بشكل عام.

وقد صادف اليوم مرور عشرون عاماً على محاولة المستوطنين اقامة مستوطنة في حي وادي حلوه ببلدة سلوان مكونة من 205  وحده سكنية تمتد على 30  دونم من اراضي البلدة وما زالت جمعية العاد الاستيطانية تقود المشروع الاستيطاني في بلدة سلوان اضافة الى جمعية عطيرت كوهنيم التي تنشط بشكل خاص في حي بطن الهوى بسلوان.

وضمن مسلسل العداء الإسرائيلي للوجود العربي كشف النقاب قبل ايام عن مخطط إسرائيلي بالقضاء على ما يعرف  بالمدن " المختلطة" وتحويلها لمدن يهودية  كمدن عكا ويافا واللد والرملة ومن المعروف ان مدينة اللد اقيم بها جدار فصل العرب عن اليهود والاحياء العربية معدومة من الخدمة اضافة ان السلطات الإسرائيلية سحبت الوضع القانوني عن قرى النقب البدوية والذي كانت تمتع به زمن الحكم العثماني ثم الانتداب البريطاني فاصبحت قرى غير معترف بها وغير موصولة بالخدمات الادنى كمياه الشرب والكهرباء.

حي البستان الى اليمين ويساراً حي وادي حلوه المهددان من قبل المستوطنين وبلدية القدس