هدم منزل مواطن سامح ادريس..قبل اربعة أشهر من موعد زفافه
May 22, 2012

  ميسة أبو غزالة

كان المواطن سامح إدريس يبني حُلمه في سنوات ويضع لَبِنات حياته المُستقبلية، وكان يَضع خطوط قفصه الذهبي الذي سيدخله في أيلول المقبل..لكن جرافات بلدية القدس كانت تهدم الحلم وتبعثر اللبنات وتحول الذهب الى حديد بالٍ وصدئ في عدة ساعات.فقد هدمت جرافات بلدية القدس اليوم منزل المواطن ادريس في حي الشيخ عنبر بقرية الطور شرق القدس القديمة، البالغ مساحته 100 متر مربع ومؤلف من ثلاثة غرف وصالة ومنافعهم.حيث فوجئ المواطن ادريس بمداهمة منزله الذين ينوي العيش فيه بعد أربعة أشهر-بعد زواجه- من قبل القوات الإسرائيلية وجرافات البلدية وشرعت بهدمه دون تواجده بالمكان.وأوضح المواطن ادريس انه كان متواجدا في عمله وقت المداهمة وتنفيذ الهدم وتلقى اتصالا من احد الجيران اخبره بالأمر، ولدى وصوله منعته قوات الشرطة من الوصول، وبعد سلكه لطرق التفافية لمعرفة سبب الهدم اخبره احد الضباط بان البناء مشيد دون ترخيص وأصدرت البلدية أوامر الهدم، نافياً تلقيه أي انذار او امر هدم من البلدية.وذكر ادريس ان تكلفة البناء بلغت 150 الف شيكل، وهو مبني منذ 6 سنوات، وينوي السكن فيه في شهر ايلول القادم بعد زفافه، وقال :"لا اعلم ماذا افعل الآن، فالمنزل هدم وهو جاهز للسكان علما اني قمت بالاستادنة من اجل تجهيزه، وكان من المفترض ان يصل الأثاث للمنزل بعد يومين فقط".ولا يعلم المواطن ادريس اذا كان عرسه سيتم في الموعد المحدد او المصاريف المترتبه على الهدم، وعدم وجود مأوى له سيؤجله الى موعد آخر.