استقبال شعبي للاسير المحرر عماد العباسي
May 25, 2012

استقبل اهالي سلوان بفعالياتها الشعبية ووالوطنية اسيرها المحرر عماد العباسي بعد انقضاء مدة محكوميته البالغة عشر سنوات قضاها متنقل بين السجون الإسرائيلية بتهمة اطلاق الرصاص على مغفر الشرطة الإسرائيلية في رأس العمود بسلوان والذي قامت الشرطة مؤخراً بتحويله لسيطرة جمعية العاد الاستيطانية ضمن صفقة عقدتها الشرطة مع جمعية العاد كما اتهم عماد العباسي باطلاق الرصاص على بؤرة استيطانية في شارع عين سلوان المشرفة على حي البستان اسفل حي وادي حلوه. كان اهالي سلوان احتشدوا على ثلاث محاور لاستقبال الاسير المحرر عماد العباسي كان اولها على اطراف جبل المكبر والثاني على مدخل حي عين اللوزه والثالث بالقرب من منزل عماد وكانت جميع القوى والفعاليات الوطنية  متواجدة في الاستقبال الحاشد وخلال الاستقبال قامت سيارة حرس المستوطنين بمحاولة استفزاز الفرح فقام بعض الشبان بمهاجمة الجيب المصفح وتحطيم زجاجها  ووضع الشبان علم العاصفة على جيب حرس المستوطنين.

يذكر ان الفلسطينيين يتم اصدار محكوميات عالية بحقهم بحالة ادانتهم من قبل السلطات الإٍسرائيلية في الوقت الذي لا توجه لوائح اتهام ضد حرس المستوطنين الذي قتلوا فلسطينيين في سلوان اضافة الى عشرات الحالات الذي وقع بها اصابات بين الفلسطينيين بسلاح المستوطنين وحراسهم  لم يتم توجيه اية تهمة ضدهم من قبل الشرطة الإسرائيلية.