تمادي إسرائيلي داخل ساحات الأقصى... جنود يرفعون العلم داخل ساحاته!!
May 28, 2012

   ميسة أبو غزاله:

اقتحم العشرات من الجنود الإسرائيليين بعد ظهر اليوم الاثنين  ساحات  المسجد الاقصى من باب المغاربة، بحماية الشرطة الإسرائيلية، وذلك تزامنا مع عيد  "نزول التوارة"  اليهودي.وأفادت مصادر الاوقاف أن 186 جنديا إسرائيليا قاموا بالدخول الى الأقصى من باب المغاربة بزيهم العسكري، وتجولوا في ساحاته ولدى وصولهم الى ساحة قبة الصخرة المشرفة  قاموا برفع العلم الإسرائيلي، الذي حجمه 3 امتار.وافاد شهود عيان ان الجنود اقتحموا الأقصى عبر مجموعتين ، والتقوا على سطح الأقصى وهتفوا جمعيا بصوت واحد "جبل الهيكل.. جبل الهكيل"، كما رقصوا على سطحه، ويعتبر ذلك احتفالا بعيد "نزول التوارة." وأضافوا أن عدد من مسؤولي الاوقاف تدخلوا على الفور وحصلت مشادات كلامية بينهم وبين الشرطة التي رافقت الجنود، واضطرت الى اخراجهم على الفور من المكان حينما وردت انباء عن تحركات بالشارع المقدسي.وفي اتصال هاتفي مع الشيخ عزام الخطيب مدير دائرة الأوقاف بالقدس وصف رفع العلم الإسرائيلي من قبل الجنود بالعمل الاستفزازي والخطير، مُحملا الشرطة الإسرائيلية تبعات الحادث.وحذر الشيخ الخطيب من الوضع في الأقصى، مشيرا انه ارسل كتاب الى قائد شرطة لواء القدس طالبه فيه بمحاسبة المسؤولين عن الحادث.وكان 85 جنديا اسرائيليا قاموا باقتحام المسجد الاقصى بزيهم العسكري بتاريخ 21-5-2012.وفي سياق متصل سمحت الشرطة الإسرائيلية ل88 متطرفا إسرائيليا بالدخول الى الأقصى اليوم ضمن برنامج (السياحة الاجنبية) للمسجد.