طعن شاب مقدسي في تل ابيب حتى الموت
June 8, 2012

فارق الشاب اشرف الطويل 23 عاماً  الحياة بعد ان تعرض لطعنتين قاتلتين بدم بارد في مدينة تل ابيب على يد شاب من غزة قدم مع عائلته الى تل ابيب بتسعينات القرن الماضي الى بعد دخول السلطة الفلسطينيية  الى غزة خوفاً من الملاحقة بسبب علاقتهم مع اجهزة الأمن الإسرائيلية حسب ما قال لنا اهالي المغدور وسكان من يافا.

وكان اشرف الطويل قد باشر العمل بالمخبز  قبل عدة اسابيع  تعود ملكيته لاهل  القاتل واختلف مع ابن صاحب المخبز الذي بادر بطعنه بسكين مرتين مما ادى الى وفاته وقد سارع اقارب المغدور بالتوافد الى مكان الجريمة وحاولوا مهاجمة المخبز فقامت القوات الإسرائيلية باعتقال 7 من عائلة الطويل ثم تم الافراج عنهم لاحقاً وعلق احد اقارب المغدور" انها القوات الإسرائيلية هي التي تحمي اولئك العملاء الذين خرجوا عن الصف الوطني ويعثون في الارض فساداً"

وتم تشيع جثمان الشاب اشرف الى مثواة في المقبرة اليوسيفية في باب الاسباط

القاتل بعد اعتقاله (تصوير: محمد باباي - موقع يافا اليوم)

المخبز الذي كان يعمل به المغدور (تصوير: محمد باباي - موقع يافا اليوم)