مشروع استيطاني جديد في سلوان
June 12, 2012

 أقرت اللجنة اللوائية للتخطيط والبناء في بلدية القدس يوم أمس الأربعاء 11-6 مشروع مركز سياحي وبناء (مطهرة) للمتدينين اليهود في سلوان في منطقة العين الفوقا (أم الدرج) قدمته جمعية ألعاد الأستيطانية تدعمها سلطتي الأثار والطبيعة وبتموبل من الحكومة الاسرائيلية وبلدية القدس في جلسة يعرفها الفلسطينين كجلسة شكلية  وهي مجرد خطوة لتمرير المشروع وتنفيذه على حساب السكان الفلسطينين

يشمل المخطط بناية تزيد مساحتها على 200 متر تشكل حلقة وصل بين بنايتين موجودتين اصلا تم السيطرة عليهما من قبل المستوطنين في الماضي وممر يصل بين عين سلوان (العين الفوقا) وغرف الطهارة حسب المعتقد اليهودي لتشكل في مجموعها مركزا سياحيا جديدا يستقبل الزوار ونقطة مراقبة  وأستكشاف

تمت السيطرة على (أم الدرج)عين سلوان الفوقاسنة 1995وأغلاقها بحجة القيام بحفريات اثرية وتطويرللمنطقة مما حرم الفلسطينين سكان بلدة سلوان من الأستفادة منها حيث شكلت وعلى مدار التاريخ المصدر الرئيسي  لحاجات السكان من المياه وخصوصا للزراعة ومتنفس يقصده اهل البلدة للترفيه  عن اطفالهم  .ليأتي المشروع ليصادر حق سكان البلدة في الاستفادة من  المناطق المفتوحة والتي تخصهم جميعا وحصرها كمكان مخصص لليهود (كمطهرة) وللسياح وتغيير معالم البلدة وقلب الرواية التاريخية لعين سلوان وقدسيتها لدى المؤمنين لصالح الرواية الاسرائيلية وفرض وقائع جديدة على الارض

وفي تعليق لمسن من البلدة عن رايه فيما يحدث قال بانه لايدري ان كان الله يقبل التطهر في ارض مسروقة ومن مياه مسلوبة !